Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

نجاح باهـر


"سولار إمبلس" تحط الرحال في المغرب


شيفرة التضمين

بكل هدوء، حطت الطائرة الشمسية بعد منتصف ليل الأربعاء 6 يونيو 2012 بثلاثين دقيقة (بتوقيت سويسرا) فوق الأراضي المغربية في الرباط بقيادة السويسري بيرتران بيكار. وبعد عبورها لمضيق جبل طارق بعد ظهر الثلاثاء، تمكنت الطائرة الشمسية من إنجاز أول رحلة لها عبر القارات.

الرحلة بين مدريد والرباط استغرقت إجمالا 19 ساعة و 8 دقائق وبلغت المسافة الإجمالية المقطوعة 830 كيلومترا. ولدى نزوله من الطائرة، استقبل الطيار السويسري من طرف مسؤولين في الوكالة المغربية للطاقة الشمسية. وصرح بيرتران بيكار بالخصوص أن "المغرب ينخرط بكثير من الطموح في تطوير الطاقات المتجددة ونحن مُعجبون بهذا الجهد".

يجدر التذكير بأن "سولار إمبلس" توجهت إلى المغرب استجابة لدعوة من الملك محمد السادس ومن الوكالة المغربية للطاقة الشمسية كما تتزامن هذه الرحلة مع إطلاق أشغال تشييد أضخم محطة حرارية شمسية في العالم في منطقة ورزازات جنوب البلاد. من جهة أخرى، توفر هذه الرحلة أيضا إمكانية اختبار الطائرة الشمسية في إطار حركة الملاحة الجوية الدولية والمطارات الكبرى.

ومثلما هو معلوم، تعتبر "سولار إمبلس" أول طائرة مصممة للطيران نهارا وليلا بدون استخدام وقود ودون انبعاثات ملوثة. وفي هذا السياق، تمثل هذه الرحلة العابرة للقارات محطة مهمة في سياق الإستعداد للقيام برحلة حول العالم في عام 2013.

(swissinfo.ch مع الوكالات)



وصلات