Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

الإقتراع المباشر السري


نساء سويسرا يُسمعن أصواتهن منذ عام 1971


شيفرة التضمين

في موفى الأسبوع الجاري، يتوجّه الرجال والنساء على حد السواء إلى مكاتب الإقتراع للإدلاء بأصواتهم بشأن أربع قضايا مختلفة معروضة على الإستفتاء الشعبي. لكن لا مفر مندوحة من التذكير بأن الذكور السويسريين لم يُصوتوا لفائدة منح النساء حق التصويت على المستوى الفدرالي إلا في مثل هذا الشهر قبل خمسة وأربعين عاما فحسب. (SRF/swissinfo.ch)

على الرغم من عراقة التقاليد الديمقراطية في سويسرا، إلا أنها كانت من آخر البلدان التي منحت النساء حق التصويت في أوروبا.

ففي عام 1868، بادرت مجموعة من النساء من كانتون زيورخ للمرة الأولى بالمطالبة بمنح النساء حق التصويت. لكن المبادرة قوبلت بالرفض في العديد من الكانتونات.

وكما هو معلوم، فإن إدخال أي تحوير على الدستور الفدرالي، يتطلب – طبقا لنظام الديمقراطية المباشرة السويسري الفريد من نوعه - تنظيم استفتاء على المستوى الوطني. ولهذا السبب، تعين على النساء السويسريات الإنتظار إلى حين اتخاذ الرجال قرارا بمنحهن الحق في التصويت (على المستوى الفدرالي دائما).

أول تصويت فدرالي أجرى حول المسألة كان في عام 1959 وأسفر عن رفض 67% من الناخبين للمقترح. وإثر ذلك، تعيّن على النساء الإنتظار حتى يوم 7 فبراير 1971 من أجل الحصول على الحق في الترشح والتصويت على المستوى الفدرالي.

للتذكير، كان نوشاتيل أول كانتون سويسري يمنح النساء الحق في التصويت على المستوى المحلي في عام 1959، في حين كان كانتون أبنزل رودس الداخلية آخر كانتون يُقدم على الخطوة في عام.. 1990.