تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

نقل السلع والبضائع النقل البرّي السويسري يحطم أرقاما قياسية جديدة

Swiss motorway with lorries

في العام الماضي، عبرت جبال الألب 941.000 شاحنة محمّلة بسلع ثقيلة، مما ساهم في تسجيل أرقام قياسية في هذا المجال.

(© Keystone/Davide Agosta)

ارتفع حجم البضائع المنقولة على الطرق السويسرية في العام الماضي بنسبة 2.5%. وهي أكبر زيادة تسجّل خلال العقديْن الأخيريْن، وفقا لآخر بيانات رسمية صادرة في هذا المجال.

المكتب الفدرالي للإحصاءرابط خارجي أشار يوم الثلاثاء 19 نوفمبر إلى أن الزيادة المسجّلة كانت بشكل خاص في القطاع المحلّي. وذكر أن حجم السلع المنقولة بلغ في عام 2018، ما قدره 10.7 مليارات طن لكل كيلومتر. وبينما ظلّت حصة النقل بالسكك الحديدية 37%، كانت نسبة الشحن على مستوى الطرق البرية 63%.

حركة البضائع المنقولة عبر السكك الحديدية زادت هي الأخرى بنسبة 1.4% في العام الماضي. وبلغ إجمالي السلع المنقولة (المحلّي والدولي، والطرقي والحديدي) ما يقرب من 28 مليار طن لكل كيلومتر.

أما السبب الأساسي لهذه الارقام القياسية، فيرجعه أصحاب الدراسة إلى النمو الاقتصادي والزيادة الكبيرة في إجمالي الناتج المحلّي التي بلغت 2.8% في عام 2018.

وكان الناخبون السويسريون قد أيدوا في عام 1994 مبادرة شعبية تهدف إلى حماية منطقة جبال الألب من الآثار السلبية لحركة المرور العابرة عبر سويسرا.

لكن الجماعات المدافعة عن البيئة عبّرت عن عدم رضاها بسبب البطء الذي رافق تنفيذ هذه المبادرة، ولأن الهدف الذي حدّدته وهو ألا يتجاوز عدد الشاحنات العابرة لسويسرا في السنة 650.000 شاحنة لم يحظ بالاحترام.

وفي الاسبوع الماضي، قررت الحكومة السويسرية تخصيص 180 مليون فرنك كجزء من حزمة لتعزيز نقل البضائع الثقيلة عبر السكك الحديدية وليس الطرقات البرية. ولا يزال يتعيّن على البرلمان الفدرالي مناقشة المقترح قبل تنفيذه.

حركة الشحن عبر جبال الألب تحويل نقل الشحن الثقيل نحو السكك الحديدية يصطدم بالواقع

في كل عام، تتحمل خطوط السكة الحديدية ثلثي حركة الشحن العابرة لجبال الألب، وعلى الرغم من كل الجهود المبذولة، إلا أن السكك الحديدية فشلت في زيادة ...

swissinfo.ch/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك