محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المندوبة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هالي في صورة لها داخل مجلس الامن تعود الى الثامن والعشرين من ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

اعربت الولايات المتحدة الجمعة عن الامل بان يتيح الاجتماع غير الرسمي عن فنزويلا المقرر عقده الاثنين في مقر الامم المتحدة، التوصل الى تحرك دولي يجنب تطور هذه الازمة بشكل قد يهدد السلام والامن الدوليين، حسب ما جاء في وثيقة سلمت الى مجلس الامن.

وكانت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي دعت الى عقد هذا الاجتماع في قاعة داخل مقر الامم المتحدة مخصصة لبحث المسائل الاقتصادية والاجتماعية.

وتكاد فنزويلا تصل الى مرحلة العجز عن سداد ديونها الخارجية، وهي تدعو الى اعادة جدولة ديونها هذه.

وجاء في هذه الوثيقة التي اعدتها بعثة الولايات المتحدة لدى المنظمة الدولية وحصلت فرانس برس على نسخة منها ان "على المجتمع الدولي ان يعمل بشكل جماعي حول الازمة في فنزويلا وحول تداعياتها على المستوى الانساني، قبل ان تتفاقم وتتحول الى تهديد للسلام والامن الدوليين".

وجاء ايضا في هذه الوثيقة انه خلال ستة اشهر هرب اكثر من نصف مليون فنزويلي الى كولومبيا والدول المجاورة، وبات على هذه الدول ان تكافح ضد الاتجار بالبشر وعمليات الاستغلال الجنسي.

وتابعت الوثيقة "في الوقت الذي يتواصل انهيار الاقتصاد الفنزويلي من المرجح ان يزداد الوضع تفاقما، وان تصل البلاد الى مرحلة العجز عن سداد ديونها".

ولم يعرف بعد ما سيكون عليه مستوى تمثيل دول مجلس الامن ال15 في اجتماع الاثنين.

وتتحفظ دول كثيرة ازاء اي تدخل للامم المتحدة في ازمة فنزويلا، وتعتبر ان تدخل المنظمات الاقليمية يبقى افضل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب