"أهم تطور عرفته لغة الضاد في العصر الحديث"

يعتبر المغربي محمد الديداوي، الذي ترأس قسم الترجمة العربية بالأمم المتحدة في جنيف لمدة تزيد عن ربع قرن، أن "حضور اللغة العربية الفعال في المنظمة الأممية بعد اعتمادها لغة رسمية فيها، كان "أهمّ تطور عرفته لغة الضاد في العصر الحديث".