Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

"الفقراء العاملون".. ظاهرة مُـزمنة رغم تراجع طفيف

تُـعتبر سويسرا بلدا غنيا، لكن نسبة من السكان لا تستفيد كما ينبغي من هذه الثروة، حيث يعاني 9% من السكان، القادرين على العمل، من الفقر.

وتفيد آخر المعطيات، الصادرة عن المكتب الفدرالي للإحصاء، أن 4،5% من السويسريين يُـصنّـفون ضمن "العاملين الفقراء"، الذين لديهم شغل، لكن دخلهم لا يكفي لتغطية تكاليف الاحتياجات الحيوية.

في عام 2006، بلغ عدد الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و59 عاما ويعيشون في سويسرا تحت ما يوصف بـ "مستوى الفقر"، 380000 شخص. وأكّـد المكتب الفدرالي للإحصاء في بيان صادر يوم 12 فبراير، أن نسبتهم (9%) لم تتغيّـر، عمليا، منذ عام 2000.

على المستوى الإحصائي، تمّ تحديد "مستوى الفقر" في سويسرا بدخل شهري يُـقدّر بـ 2200 فرنك للأشخاص، الذين يعيشون بمفردهم، و3800 فرنك للعائلات ذات الأب الواحد وطفلين، يقل سنهما عن 16 عاما، و4650 فرنك للأزواج مع طفلين، وذلك بعد حذف المساهمات الاجتماعية والضرائب.

ويتم احتساب هذه المبالغ، مع الأخذ بعين الاعتبار للإيجار ولقيمة الاشتراكات الأساسية في التأمينات الصحية والمصاريف العادية للغذاء واللباس والصحة وغيرها.

تراجع طفيف

ما بين عامي 2000 و2002، سُـجِّـل تراجع ملحوظ في نسبة الفقر، بفضل تحسّـن الظرف الاقتصادي العام، لكنها عادت للارتفاع في الفترة الفاصلة ما بين عامي 2003 و2006، وهو تطور يرتبط بشكل وثيق بمعدلات البطالة خلال تلك السنوات الثلاث، التي ارتفعت من 1،7 إلى 3،9%.

ويوضح المكتب الفدرالي للإحصاء أن نسبة الأشخاص الفقراء تسلُـك طريقا موازيا لحجم العاطلين عن العمل، وإن كان ذلك يحدُث بشيء من التأخير. في المقابل، يقِـل تأثير حجم البطالة على نسبة "العاملين الفقراء"، أي على الأشخاص الذين لديهم شغل في إحدى القطاعات الاقتصادية المحلية والذين يعملون 36 ساعة على الأقل في الأسبوع.

في عام 2006، بلغت نسبة "العاملين الفقراء"، 4،5% مقابل 5% في عام 2000. ويشير المكتب الفدرالي للإحصاء، أن هذا التراجع الطفيف يعود في جزء منه على الأقل، إلى تطور علاوات التأمين على المرض، التي ارتفعت قيمتها في عام 2005 بنسب تقل عن العادة.

وفي الأغلبية الساحقة من الحالات، تقِـل مداخيل هؤلاء الأشخاص ببضع مئات من الفرنكات عن المبلغ المحدد لمستوى الفقر.

تقول الإحصائيات أيضا، إن "العاملين الفقراء" يشكِّـلون 35% من مُـجمل الفقراء السويسريين، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و59 عاما، ومن بين الفئات الأكثر تضررا من هذه الظاهرة، العائلات ذات الوالد الواحد والعائلات الكثيرة العدد والآباء الشبان بشكل عام والعمال غير المؤهلين أو الأجانب والعاملون لحسابهم الخاص، كما يلاحظ أن قطاع الفندقة والمطاعم، هو الذي يضم أكبر عدد من "العاملين الفقراء".

الأشخاص غير المؤهلون.. مهدّدون

الإحصائيات الجديدة أفادت أيضا بأن نسبة "العاملين الفقراء" تختلف من صِـنف لآخر من السكان، حيث اتضح أن النسبة في صفوف الذين اكتفوا بتلقي تعليم أساسي (أي 9 سنوات إجبارية) تصل إلى 11،4%، أي بزيادة مرتين ونصف عن المعدل العام.

وفيما يوجد المتحصلون على شهادة الكفاءة الفدرالية (أي الذين اختتموا تكوينا مهنيا في اختصاص معين) في المستوى المتوسط، لا تزيد نسبة "العاملين الفقراء" في أوساط الجامعيين عن 1،6%.

من جهة أخرى، يشير المكتب الفدرالي للإحصاء إلى أن خطر التحول إلى "عامل فقير"، أعلى بكثير بالنسبة للرجال، وخاصة عند عدم توفّـر مرتب ثانٍ داخل العائلة.

في المتوسط، يقِـل دخل الفئة السكانية الموصوفة بالفقيرة بـ 21% عن مستوى الفقر، وهو ما يعني أن شخصا فقيرا يعيش بمفرده، يتوفّـر على دخل يقل بـ 460 فرنك عن مستوى الفقر، في حين يقدّر الفارق لزوجين رفقة طفلين بـ 980 فرنكا.

وفيما يقل دخل خُـمس الفقراء في سويسرا (حوالي 76000 شخص) بقليل عن مستوى الفقر، إلا أنه توجد حالات عديدة بفوارق مرتفعة.

تعتمد الإحصائيات المتعلقة بظاهرة الفقر في سويسرا على المعطيات الواردة في التحقيق، الذي أنجِـز حول السكان النشطين في عام 2006، وشمل 48313 مقيم دائم في البلد وعلى عيّـنة تتكون من 16085 شخص.

من جهة أخرى، لم تؤخذ أوضاع الذين تقل أعمارهم عن 20 عاما أو الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما بعين الاعتبار، لأسباب ترتبط بالمصداقية. فالأوائل، عادة يكونون في فترة التدريب المهني، حيث لا يتوفرون على موارد مالية كبيرة ويقيمون لدى عائلاتهم، أما الصِّـنف الثاني، فهم أشخاص يوجدون في مرحلة تقاعد جزئي أو تام ويعتمدون بشكل أكبر على ثرواتهم الخاصة.

سويس انفو مع الوكالات

تعريف المصطلحات (حسب المكتب الفدرالي للإحصاء)

طِـبقا لتقييمات وطُـرق الاحتساب المعتمدة من طرف المكتب الفدرالي للإحصاء، يشمل الحدّ الأدنى الاجتماعي ما يلي:

- تكاليف السكن (الإيجار بوجه خاص)
- تكاليف الاشتراك الأساسي في صندوق التأمين على المرض.
- مبلغ "إجمالي" للنفقات الأساسية: الغذاء والشراب والكساء وتكاليف الصحة والطاقة ومواد التنظيف ونفقات النقل إلخ...

إحصائيا، حُـدِّد مستوى الفقر (الإيجار + الاشتراك الأساسي في صندوق التأمين على المرض + المبلغ الإجمالي للنفقات الأساسية + 100 فرنك لكل مُـكوِّن من الاقتصاد العائلي، يقل سنه عن 16 عاما) بما يلي:

- 2200 فرنك للأشخاص الذين يعيشون بمفردهم.
- 3800 فرنك للعائلات ذات الوالد الواحد وطفلين تقل أعمارهما عن 16 عاما.
- 4650 فرنك لزوجين مع طفلين (حسب متوسط المعدلات الوطنية).

يُـحدد التعريف المعتمد، الفقراء، جميع الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و59 عاما ويعيشون في إطار اقتصاد عائلي ويقِِـل دخلهم الشهري (بعد حذف الاشتراكات في التأمينات الاجتماعية والضرائب) عن المبلغ المحدد لمستوى الفقر.



وصلات

×