تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سويسرا والبلدان الأوروبية الأخرى المراهقون السويسريون أقل طموحا وأكثر سعادة

 الطلاب السويسريين لا يطمحون ليكونوا الأفضل، ما يجعلهم أقل عرضة للتوتر قبل الخضوع للاختبارات المدرسية. 

 الطلاب السويسريين لا يطمحون ليكونوا الأفضل، ما يجعلهم أقل عرضة للتوتر قبل الخضوع للاختبارات المدرسية. 

(Keystone)

 أظهرت دراسة حول أوضاع الطلاب في البلدان الأعضاء في المنظمة الإقتصادية للتعاون والتنمية أن المراهقين في سويسرا أكثر ارتياحا على المستوى النفسي والبدني مقارنة بمعظم أقرانهم الأوروبيين، لكنهم أيضا أقل طموحا من أقرانهم في الدول الأخرى.

 وركّزت الدراسة المكوّنة من 530 صفحة، والتي نشرت نتائجها يوم الأربعاء 19 أبريل 2017،  على أوضاع اليافعين البالغين من العمر 15 عاما في 35 بلدا من الدول الأعضاء في المنظمة الإقتصادية للتعاون والتنمية ومن بينها سويسرا.

 واعتنى هذا التقرير الذي أشرف على إنجازه البرنامج الدولي لتقييم الطلبةرابط خارجي ، المعروف اختصارا ببيسا (PISA) ،بالعوامل التي تساعد على شعور الطلاب بالسعادة.  

هذه هي المرة الأولى التي يقيس فيها البرنامج الدولي لتقييم الطلبة مستوى الرضا، فعادة ما يتم التركيز على الأداء الأكاديمي فقط.

التقدم العلمي لا يعني بالضرورة السعادة

وأشارت الدراسة إلى أن "نسبة الشعور بالرضا منخفضة نسبيا لدى بعض الطلاب المتفوقين في مجال الرياضيات والعلوم، لكن دولا مثل فنلندا وهولندا وسويسرا تبدو قادرة على التوفيق بين نتائج تعليمية جيدة وطلاب راضين جدا".

وبلغت نسبة شعور الطلاب بالرضا في سويسرا 7.72 من مقياس 0-10، ليسجلوا بذلك تصنيفا متوسطا وهم بذلك أعلى من المراهقين في كل الدول الأخرى، التي شملتها الدراسة، باستثناء المكسيك وفنلندا وهولندا وأيسلندا.

في هذا السياق قال حوالي 40٪ من الطلاب السويسريين إنهم راضون جدا، وهذا الرقم أعلى من المعدل المتوسط، الذي وضعته الدراسة (34%). بينما قال 7.4 % من المشاركين في الدراسة في سويسرا أنهم لا يشعرون بالرضا وهي نسبة أقل من المعدل المتوسط (11.8%).

طموح أقل ورضا أكثر

ويبدو أن الطلاب السويسريين لا يطمحون ليكونوا الأفضل، ما يجعلهم بالتالي أقل عرضة للشعور بالقلق قبل الخضوع للاختبارات المدرسية. وأفاد التقرير أن 40% فقط من التلاميذ السويسريين يريدون الحصول على أعلى درجة، مقارنة بالمعدل المتوسط  البالغ 60% في الدراسة. وقال 33.5% إن التوتر الشديد ينتابهم قبل الاختبار، حتى لو كان استعدوا جيدا. وهي نسبة أقل بكثير من أقرانهم في الدول الأخرى، حيث يعاني أكثر من نصف التلاميذ في بقية الدول من العصبية والتوتر قبل الاختبار.

وحول المستقبل العلمي، قال 27% فقط من المراهقين السويسريين إنهم يطمحون في الحصول على شهادة جامعية، مقارنة بـ 44% في بقية البلدان. وقد يكون نظام التعليم السويسري الخاص المعتمد على التدريب المهني السبب وراء ذلك.

أما فيما يتعلق بأوقات الفراغ، فيمضي الطلاب السويسريون وقتا أقل في التصفح على شبكة الانترنت مقارنة بأقرانهم.

ويمضي المراهقون حوالي 126 دقيقة يوميا خلال أيام الأسبوع على شبكة الانترنت و184 دقيقة خلال أيام العطلة. ويبلغ المعدل المتوسط حسب الدراسة 146 دقيقة خلال أيام الأسبوع و184 دقيقة في أيام العطلة. يذكر أن التلاميذ اليابانيين لا يمضون أكثر من ساعة واحدة فقط على الانترنت يوميا.

وأفادت الدراسة أيضا أن الشباب السويسري يستمتع بممارسة الرياضة، حيث قال 73% إنهم يتدربون قبل أو بعد المدرسة. وسجل الهنغاريون أعلى نسبة ممارسة رياضة (80%). يذكر أن المعدل المتوسط حسب الدراسة هو 70%.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo.ch

×