تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

«ساعة القمر» منذ خمسين عاماً، استطاعت الساعة السويسرية تحقيق حلمها في الوصول إلى سطح القمر

بز ألدرين وساعته «سبيدماستر» حيث يُغلق حزامها بواسطة لواصق فيلكرو، العنصر الوحيد الذي تمَّ تعديله من أجل القمر.

(sp)

كانت الخطوات الأولى على القمر مغامرة بالنسبة لصناعة الساعات أيضاً. كان رواد الفضاء يرتدون ساعات أوميغا سبيدماستر، حيث تمَّ اختيارها بعناية من قبل وكالة ناسا. خمسون عاماً بعد ذلك، لا زال لديها عشاقها وهواتها المحبين وفي بعض الأحيان من ذوي الخبرة. 

في عام 2024، ستطأ قدما امرأة سطح القمر، وهذا هو رهان وكالة ناسا. ولكن يا ترى أي ساعة ستكون في معصمها؟ بانتظار الإجابة عن هذا السؤال الأساسي، احتفل العالم بالخطوات الأولى التي قام بها الإنسان على سطح قمرنا بالأمس في 21 يوليو 1969. في تمام الساعة 2:56 حسب توقيت غرينتش، المعتمد في الحركة السويسرية.

«إنَّ هذا الحدث هو بلا شك أحد أهم الأحداث المتعلقة بساعة»

غريغوار روسيّه، هاو جمع ساعات

نهاية الإقتباس

يقول غريغوار روسيّهرابط خارجي: «إنَّ هذا الحدث هو بلا شك أحد أهم الأحداث المتعلقة بساعة». هذا الهاو لجمع الساعات، والمؤلف المشارك لكتب صناعة الساعات، هو خبير وعاشق لماركة أوميغا سبيدماستررابط خارجي. ولديه منها خمسة وعشرين على الأقل، حيث اقتنى الأولى في سن الثالثة عشر. 

هناك أسباب مقنعة لذلك. «تاريخها الذي تتناقله الأجيال، وكونها كلاسيكية، وفي البداية كونها لم تكن من الساعات الغالية جداً، فأسعارها معقولة من أجل اقتناء مجموعة منها وتأليف كتب عنها». 

في ذلك اليوم الشهير من شهر يوليو 1969، رأت ساعة "سبيدماستر مون ووتش" القمر عندما كانت في معصم بز ألدرين. وبقيت ساعة نيل آرمسترونغ على متن مركبة أبولو بهدف مضاعفة مجموعة المعدات التي كانت على متنها. 

براعة

يوضح غريغوار روسيّه أنه في الوقت الذي كانت فيه وكالة ناسا تختار روادها الأوائل، لم تكن قد اعتمدت ساعة معينة بعد. كل رائد كانت لديه ساعته الخاصة، والعديد منهم كانوا يرتدون ساعة سبيدماستر التي بدأ انتاجها منذ عام 1957. 

وتقول الرواية أنَّ الرواد أوحوا لقائدهم بفكرة تبني نفس الساعة من قبل الجميع. وذلك لتكون هناك مطابقة بين الجميع، وليكون بإمكان كل واحد منهم إجراء قياساته الخاصة، وإذا لزم الأمر، تلافي عيوب التقنيات الأخرى.

النموذج ST 105.012 من سبيدماستر، نفس موديل الساعات التي كان يرتديها رواد الفضاء خلال بعثة أبولو.

(sp)

في خريف عام 1964، أجرت ناسا مجموعة من الاختبارات الصارمة على نماذج من ثلاث ماركات سويسرية. وسبيدماستر هي الوحيدة التي نجحت في هذه الاختبارات. وبذلك أصبحت الساعة المعتمدة رسمياً والتي ارتداها رواد الفضاء الأمريكيين في عام 1965 (مُعتَمَدة للطيران من قبل ناسا لجميع بعثات الفضاء المأهولة). 

من جهتها، تؤكد ناتالي ماريلوني، مساعدة أمين المتحف الدولي لصناعة الساعات (MIH) في شو ش- دو - فون، أنَّ هذه الساعة هي «براعة في التكنولوجيا، فقد شملت الاختبارات المواد التي تتكون منها، وتحمّلها للضغط والرطوبة والصدمات بشكل خاص. بالنسبة للطيران كما هو الحال بالنسبة للذهاب إلى القمر، فإنَّ تَحَمّل قوة G هو أساسي لعمل الساعة بشكل جيد». 

قمر صناعة الساعات 

جيمس ريغان، المهندس المسؤول عن اختيار معدات رواد الفضاء في ذلك الحين، والذي كان يعمل سابقاً في وكالة ناسا، يعمل حالياً بالتعاون مع أوميغا. وهو ما أشاد به الهاوي لجمع الساعات غريغوار روسيّه، حيث يعتبره «ميزة» تُضافُ إلى تاريخ الماركة وعملية تسويقها: «هذه بالأحرى حالة استثنائية بعض الشيء: فأوميغا تعمل مع الشخص الذي بفضله أصبحت سبيدماستر هي سبيدماستر، الساعة الأسطورية التي نعرفها».

«كان القمر من أوائل الزخارف التي زيّنت الساعات خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر. وفي جميع العصور، كانت لدينا ساعات يدوية وساعات جدارية تُظهر أشكالاً لمختلف مراحل القمر»

ناتالي ماريلوني، المتحف الدولي لصناعة الساعات

نهاية الإقتباس

بدورها، تصنف ناتالي ماريلوني هذا النموذج على أنه رمز فتقول: «لهذه الساعة مكانة كبيرة جداً في تاريخ صناعة الساعات. فهي أول نموذج مُعتَمَد للذهاب إلى القمر». ومنذ القدم، يدور مصنعو الساعات حول قمرنا. 

وتُذكّر مساعدة أمين المتحف بقولها: «كان القمر من أوائل الزخارف التي زيَّنت الساعات خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر. وفي جميع العصور، كانت لدينا ساعات يدوية وساعات جدارية تُظهر أشكالاً لمختلف مراحل القمر». 

عرفت مجموعة سواتش كيف تستغل تاريخ الفضاء ولكنها لم تجعل من ساعتها سبيدماستر بقرة حلوب، وفقاً لغريغوار روسيّه. «فهي عبارة عن موديل رياضي وأنيق وكلاسيكي جداً في الأساس، تطورت دون أن تفقد حمضها النووي، حالها حال سيارة بورش 911».

 ساعة «يجب اقتنائها»

 وضاعفت أوميغا إنتاج عروضها، وإصداراتها المحدودة وقطع تذكارية أخرى متعلقة بالفضاء. بما في ذلك هذا العام، بشكل خاص، مع حركة كرونوغراف اليدوية الجديدة (العيار 3861). وبالمقابل، اختارت ماركة مدينة بيال إطلاق عيارها 321، النموذج الأصلي لساعة سبيدماستر في بداياتها. الحركة التي تمَّ التخلي عنها في عام 1968، والمرغوبة بشكل خاص من قبل هواة جمع الساعات.  

ويعتبر غريغوار روسيّه أنَّ الماركة «تحلّت بالحكمة لأنها لم تلغ نموذج سبيدماستر خلال السبعينات ولم تنجرف وراء إغراء التقنيات المتقدمة كالأتمتة. وحافظت ساعة القمر على كرونوغراف يدوي، يجب تعبئته كل يومين تقريباً». 

ويتابع هاوي جمع الساعات قائلاً: «بموازاة ذلك، قاموا بتطوير خط آخر ـ تحديثاً لساعة سبيدماستر ـ بإضافة الأتمتة، والمواد المستخدمة حالياً مثل السيراميك، والكربون، والحركات المحورية، إلخ. خط آخر ليتمكنوا من تغيير النموذج الأصلي». 

ومن دون شك، يُفضّل الهواة ساعة القمر «الحقيقية». فهي إحدى الساعات التي «يجب امتلاكها»، بحسب غريغوار روسيّه. «إنَّ من لا يجمع سوى ساعات رولكس ورويال أواك (أوديمار بيغيه) أو باتك فيليب، فمن المحتمل أن تكون لديه سبيدماستر ضمن مجموعته». 

ويعتبر غريغوار روسيّه أنَّ ساعة سبيدماستر التي كانت أقل تداولاً لغاية أربع أو خمس سنوات من الآن، مقارنة بالنماذج المشابهة لها من الماركات المنافسة، زادت قيمتها منذ ذلك الحين. ويتجاوز الرقم القياسي لبيع القطع القديمة منها الأربع مائة ألف فرنك في المزادات العلنية.

 موضة القديم

 ويُنوّه غريغوار روسيّه إلى أنَّ: «هواة جمع الساعات مغرمون بهذا الموديل ويميلون إلى الاحتفاظ به. فهو في منأى عن المضاربة. فلا نراه يُباع في المزادات إلا بأعداد قليلة نسبياً، على العكس من ساعات باتك فيليب أو رولكس، التي تُعدّ من المنتجات الاستثمارية».

 وتضيف ناتالي ماريلوني، التي عملت سابقاً في مركز سوثبيز للمزادات، أنَّ سبيدماستر «حافظت على طابعها من حيث التصميم منذ عام 1957. وفي سوق الساعات القديمة تتصدر باتك فيليب ورولكس رأس القائمة، ولكن تأتي بعدهما مباشرة تاج هوير أو أوميغا. وسبيدماستر هي بوضوح النموذج الأيقوني القديم لأوميغا». 

وتقول ناتالي ماريلوني أنَّ: «موضة القديم وإعادة إحيائه تتماشى مع هذا العصر. إنها فرصة جيدة بالنسبة للساعة التي بقيت تقريباً على ما هي عليه». ومما لا شك فيه، أن سبيدماستر لم تنتهي بعد من التحليق... في بورصة هواة جمع الساعات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك