تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

"سويسرا الثانية"؟ انتشار واسع لفيديو ساخر حول ترامب وسويسرا!

قفزت سويسرا من خلال فيديو ساخر شهد انتشارا واسعا نهاية الأسبوع إلى الواجهة. ويوضّح الفيديو من خلال سرده للعديد من الكليشيهات المتدولة حول البلاد، لماذا سويسرا يمكن أن تكون مكانا جذّابا لدونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الجديد.

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

هذا الفيلم الذي عرض في البداية ضمن برنامج على شاشة التلفزيون الهولندي، وأعادت عرضه قناة التلفزيون السويسري الناطق بالألمانية (SRF) يطرح المبررات التي من الواجب أن يأخذها دونالد ترامب في الإعتبار لتكون "سويسرا الثانية!" لديه، بعد أن رفع الرئيس الأمريكي شعار "أمريكا أوّلا!" خلال خطاب تنصيبه في البيت الأبيض يوم 20 يناير 2017.

وقد تم إطلاق موقع إلكتروني لنشر فيديوهات من مختلف بلدان الإتحاد الأوروبي، وأيضا سويسرا، وفي كل واحد منها يطالب فيه البلد المعني ترامب بأن يعتبره الثاني الأولى بالإهتمام لديه بعد أمريكا.

وماذا يمكن لسويسرا أن تقدّمه حتى تحظى برضى ترامب؟ حسنا، بعد أن أعلنت لأوّل مرة أنها هي الاكثر "جاذبية" من بين جميع البلدان الاوروبية، يواصل الفيديو التغنّي بفضائل سويسرا كبلد لم تحصل فيه المرأة على حق التصويت إلا في السبعينات بعد إيران والعديد من البلدان العربية، وفي بعض الكانتونات فقط في التسعينات، وذلك من ضمن العديد من الإشارات الساخرة الأخرى. مشاهدة ممتعة.

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×