تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"لابريفين" قطعة من سيبيريا في سويسرا

تحتكر بلدة "لابريفين" الواقعة في كانتون نوشاتيل الرقم القياسي في درجات الحرارة الأكثر انخفاضا المُسجلة في سويسرا حيث نزلت فيها درجات الحرارة يوم 12 يناير 1987، إلى 41،8 درجة مائوية تحت الصفر. في المقابل، تحول البرد الشديد إلى مورد اقتصادي وخاصة عنما يتعلق الأمر باجتذاب المزيد من السياح.

مناخيا، يتعرض الوادي الصغير الذي يُلقب بـ "سيبيريا سويسرا" الواقع على ارتفاع يزيد قليلا عن 1000 متر في سلسلة جبال الجورا في فصل الشتاء إلى انعكاس حراري قوي يمكن أن يُسفر عن انخفاض سريع لدرجات الحرارة إلى مستويات قصوى.
بمرور الأعوام، تحول البرد إلى علامة مميزة لهذه المنطقة التي تشتهر باجتذابها لهواة رياضات التزلج بشتى أصنافها. وفي عام 2011، أسست مجموعة من السكان المحليين "جمعية وادي لابريفين" في محاولة لإعطاء نفس جديد لمنطقة شهدت نزوحا كبيرا منذ منتصف القرن العشرين. (جميع الصور: Tom Wüthrich)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك