تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"مهرجان الأضواء" في لوزان ما أجملها من مدينة حينما يُـرخي الليْل ستاره

وفقا لتوجّه عام أصبح عالميا، اختارت مدينة لوزان، ومن خلال 14 منشأة، إضافة طبقة من الإضاءة متعددة الألوان إلى مظاهر الاحتفال التقليدية التي تعرفها المدينة خلال عطل نهاية السنة في كل عام.

وبمجرّد تفكيك منشآت تظاهرة حدائق لوزانرابط خارجي، حلّت محلها تظاهرة أضواء لوزانرابط خارجي، وانتشرت طواحين الهواء، والفوانيس، والغيوم، وظلال كائنات بشرية وغير بشرية على جدران وأسقف عاصمة كانتون فو، تزيّنها وتضفي عليها حلّة بهية.

هنا، المقاعد والمجالس في الأماكن العمومية تتخذ أشكالا أخرى بفضل الأضواء. وهناك، كرة الثلج التي تجمع بين الطابع التقليدي وجودة الصنعة تملأ الأفق بضخامتها. وهناك أيضا، شكل بيضاوي عملاق يستقبل أضواء متنوعة تكشف كل مرة عن وجه من وجوه المشاهير في هذه المنطقة، وبين حين وآخر عن تقاسيم وجه هذا السيد أو تلك من عموم المواطنين.

جميع المُبدعين والفنانين الذين دُعوا للمشاركة في الدورة الثالثة من مهرجان الأضواء بمدينة لوزان رابط خارجي(يتواصل من 21 نوفمبر إلى 31 ديسمبر 2014) لهم دراية وخبرة في المجال. ومن بينهم السويسري، والفرنسي، والألماني، والفنلندي،.. وهم على دراية بما يُواجه اعمالهم من تقلبات الطقس، والتكيّف مع الأذواق السائدة. كما أن معظم هؤلاء شُوهدوا في مهرجانات سابقة، لعلّ من أبرزها مهرجانيْ دبي وليون.

وبطبيعة الحال، تزداد أهمية واحة الأضواء هذه وتكتسب رونقا وسحرا خاصا عندما تتداخل مع ديكور احتفالات نهاية السنة. ولن يُعهد بهذه المهمة بعد الآن إلى التجار بل إلى إدارة المدينة، التي استعاضت عن المصابيح التقليدية بمصابيح صديقة للبيئة، بفضلها "لم يعد يتجاوز اجمالي ما تستهلكه الإنارة طيلة أسابيع عطلة أعياد الميلاد الست ما تستهلكه خمسُ عائلات طيلة السنة"، وفق ما يؤكده قسم الخدمات الصناعية بالمدينة.

(الصور: كريستوف بالسيغر، النص: مارك - أندري ميزري، swissinfo.ch)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك