أ ف ب عربي ودولي

لقي اكثر من عشرة آلاف مهاجر حتفهم في المتوسط عند محاولتهم الوصول الى اوروبا منذ 2014 منهم 2800 منذ بداية 2016، بحسب تقديرات الامم المتحدة

(afp_tickers)

لقي 29 شخصا مصرعهم وتم انقاذ 150 اخرين اثر غرق مركب لمهاجرين غير شرعيين الاربعاء في البحر المتوسط قبالة سواحل مدينة رشيد، شمال مصر، حسب ما قال مسؤولان في وزارة الصحة المصرية.

ولا تزال فرق الإنقاذ تبحث عن مزيد من الناجين من الحادث الذي وقع امام ساحل مدينة رشيد في محافظة البحيرة (قرابة 300 كلم شمال القاهرة)، بحسب مسؤولان في الشرطة.

وياتي الحادث بعد نحو ثلاثة اشهر من تحذير رئيس الوكالة الاوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس) فابريس ليجيري من تزايد عدد المهاجرين الذين يحاولون الوصول الى اوروبا بحرا انطلاقا من مصر.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد لوكالة فرانس برس عبر الهاتف "الآن هناك 29 وفاة و5 مصابين"، واكد عادل خليفة المسؤول في مديرية الصحة في محافظة البحيرة الحصيلة الجديدة مشيرا إلى أن القتلى مصريون وسودانيون وافارقة.

وقال خليفة "الجثث بدأت تطفو عند الظهر".

وأكد مسؤولان امنيان مصريان انه تم انقاذ 150 راكبا.

ولقي اكثر من عشرة آلاف مهاجر حتفهم في المتوسط عند محاولتهم الوصول الى اوروبا منذ 2014 منهم 2800 منذ بداية 2016، بحسب تقديرات الامم المتحدة.

ويضع المهربون مئات المهاجرين غير الشرعيين في مراكب متهالكة ما يعرضها للغرق في منتصف الطريق بفعل الامواج العالية.

واصبحت مصر نقطة انطلاق لالاف الافارقة والسوريين الراغبين في الهجرة الى اوروبا هربا من الحروب والنزاعات فضلا عن مئات الشباب المصريين الحالمين بفرص عمل وحياة افضل.

ومنذ بداية الربيع تمت نجدة عدد متزايد من مراكب الصيد التي انطلقت من مصر وعلى متنها مئات من الاشخاص.

وقال ليجيري في حزيران/يونيو الفائت "بدأت مصر في التحول الى بلد انطلاق" للمهاجرين "هذا العام العدد يناهز الف عملية عبور على سفن مهربين مصريين باتجاه ايطاليا والعدد في ازدياد".

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي