محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ممثل منظمة "مراسلون بلا حدود" في تركيا ايرول اوندر اوغلو في اسطنبول الثلاثاء 21 آذار/مارس 2017

(afp_tickers)

ارجأت محكمة في اسطنبول الثلاثاء من جديد محاكمة ممثل منظمة "مراسلون بلا حدود" في تركيا ايرول اوندر اوغلو بتهمة "الدعاية الارهابية" لانه تعاون مع صحيفة مؤيدة للاكراد.

ويمكن ان يحكم على اوندر اوغلو والكاتب الصحافي احمد نيسين ورئيسة منظمة حقوق الانسان شبنم كورور فنجانجي بالسجن اكثر من 14 عاما لمشاركتهم في حملة تضامن مع صحيفة اوزغور غونديم التي اغلقت بتهمة الارتباط بحركة التمرد الكردية.

وقال اوندر اوغلو لوكالة فرانس برس امام القصر العدلي في جاغليان بعد جلسة قصيرة ان المحاكمة بتهمة "الدعاية الاعلامية لمنظمة ارهابية" و"تمجيد الارهاب" و"التحريض على الجريمة" ارجئت الى الثامن من حزيران/يونيو بسبب غياب نيسين الموجود حاليا في سويسرا.

واضاف "منذ عشر سنوات احضر الى هذا المكان لتغطية محاكمة صحافيين آخرين. اليوم حضرتم محاكمتي لخمس دقائق". وتابع ان "خمس دقائق من المحاكمة هي أطول مما يتاح لكثير من الصحافيين الموقوفين".

ووصل وفد من "مراسلون بلا حدود" يضم الامين العام للمنظمة كريستوف دولوار الى تركيا لحضور المحاكمة. وقال دولوار ان تركيا "مختبر لاعداء حرية الصحافيين تستخدم فيه كل الوسائل من التسريح الى الاعتقال والضغوط"، معبرا عن قلقه من "سرعة تدهور" الوضع.

ومنذ الانقلاب الفاشل في تموز/يوليو 2016 في تركيا اعتقل نحو مئة صحافي من دون محاكمة كما تم اغلاق 170 وسيلة اعلامية وسحبت البطاقات الصحافية من 775 صحافيا، بحسب معلومات جمعيات تدافع عن حرية الصحافة.

وصنفت تركيا في المرتبة 115 في اللائحة العالمية لحرية الصحافة لسنة 2016 متأخرة عن طاجيكستان ومتقدمة على جمهورية الكونغو الديموقراطية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب