أ ف ب عربي ودولي

الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي في مؤتمر صحافي في مطار دافاو في جزيرة مينداناو جنوب الفيليبين بعيد وصوله من سنغافورة صباح 17 ك1/ديسمبر 2016

(afp_tickers)

وصف الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي النواب الاوروبيين ب"المجانين"، وذلك في رده على قرار للبرلمان الاوروبي دان الاسبوع الماضي "العدد الكبير للاعدامات خارج اطار القضاء" في الحرب على المخدرات.

وقال دوتيرتي الذي يقوم بزيارة رسمية الى العاصمة البورمية نايبيداو "لا افهم هؤلاء المجانين. للماذا تحاولون فرض انفسكم؟ لماذا لا تهتمون بقضاياكم الخاصة؟".

واضاف الرئيس الفيليبيني المعروف بصراحته وتوجيه شتائم لاي شخص ينتقده "لماذا تأتون لازعاجنا؟".

كان دوتيرتي انتخب العام الماضي خصوصا لتعهده القضاء على آفة المخدرات. وقد شن حملة ادت الى مقتل عشرات الآلاف من الاشخاص من مهربين ومدمين.

وفي قرارهم طلب النواب الاوروبيون الاسبوع الماضي من الامم المتحدة ان تأمر بفتح "تحقيق دولي مستقل" حول هذه "الجرائم غير القانونية".

وتحدثوا عن "معلومات تتمتع بالمصداقية" تفيد ان الشرطة الفيليبينية "تخفي الادلة لتبرير عمليات قتل خارج اطار القضاء".

ورأى النواب الاوروبيون ايضا انه على حكومة الرئيس دوتيرتي "اعطاء اولوية لمكافحة المهربين وزعماء عصابات التهريب بدلا من ملاحقة المستهلكين الصغار"

وفي خطاب الاحد، اكد دوتيرتي مجددا انه سيواصل سياسته. وقال "سيموت مزيد من الناس. قلت ذلك. لن اتوقف. ساستمر حتى قتل آخر زعيم للمخدرات في الفيليبين ومغادرة البائعين الشوارع".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي