أ ف ب عربي ودولي

المرشحان للرئاسة الاميركية دونالد ترامب وهيلاري كلينتون يتواجهان الاثنين في اول مناظرة تلفزيونية

(afp_tickers)

يتواجه المرشحان للرئاسة الاميركية دونالد ترامب وهيلاري كلينتون الاثنين في اول مناظرة تلفزيونية تشكل تحديا معقدا للمرشحة الديموقراطية التي ستكون في مواجهة خصم لا يمكن توقع سلوكه ويعتبر شخصية استعراضية اكثر مما هو ممسك بالملفات.

والتحدي اكبر بالنسبة لكلينتون لا سيما وان نتائج استطلاعات الرأي التي كان تشير الى فوزها اصبحت متقاربة جدا قبل اقل من سبعة اسابيع من انتخابات 8 تشرين الثاني/نوفمبر.

وسيتابع عشرات ملايين الاميركيين المناظرة التي تستمر 90 دقيقة في جامعة هوفسترا قرب نيويورك ويمكن ان تحطم الارقام القياسية من حيث نسبة المتابعة.

ويرى خبراء ان التحدي بالنسبة لكلينتون التي تحظى بخبرة واسعة لكن لا تثير حماسة كبرى اعلى مما هو عليه بالنسبة لترامب الشعبوي المعتاد على الادلاء باقوال تثير الصدمة ولا يتوقع منه احد ان يكون مطلعا بشكل جيد على ملفاته.

ووزيرة الخارجية السابقة وعضو مجلس الشيوخ سابقا والسيدة الاميركية الاولى سابقا البالغة من العمر 68 عاما، شعرت بالضعف في الاونة الاخيرة جراء اصابتها بالتهاب رئوي وتعتبر بمثابة استمرارية لرئاسة باراك اوباما.

وقد حضرت كلينتون ملفاتها بشكل دقيق واستعدت عبر التدرب على مناظرات وهمية وقامت بدراسات معمقة للمناظرات التي قام بها خلال الانتخابات التمهيدية فيما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" انها وصلت الى حد الاستعانة باطباء نفسيين لدرس شخصية ترامب من اجل الاستعداد بشكل افضل لمواجهته.

وقالت كلينتون في نهاية اب/اغسطس خلال حفل جمع اموال في هامبتونز بولاية نيويورك "لا اعلم اي دونالد ترامب سيكون متواجدا. قد يحاول ان يعطي لنفسه ميزات رئاسية كما انه يمكن ان ياتي ويحاول توجيه الاهانات لتسجيل نقاط".

لكن المناظرة ستكون معقدة بالنسبة لكلينتون. وقالت ويندي شيلر الخبيرة السياسية في جامعة براون ان "انصارها يريدونها ان تواجهه بشكل مباشر وان تثير غضبه وان تدفعه الى فقدان صبره".

واضاف "لكن الناس يتوقعون ايضا ان تتحلى بالصفات الرئاسية ما يعني ان تكون متحفظة ومهذبة، وقد لا تكون هذه الاستراتيجية الافضل للفوز بمناظرة".

وبعد اصابتها بالتهاب رئوي "سيكون عليها ايضا ان تثبت انها في صحة جيدة ودينامية ومستعدة للقيام بحملتها بشكل شفاف" كما تضيف جنيفر لوليس الخبيرة في الجامعة الاميركية.

- مناظرة منحازة؟-

العبء قد يكون اخف على ترامب (70 عاما) المرشح غير التقليدي المندفع الذي لا يحظى باحترام كبير لدى قاعدة الحزب الجمهوري ولم يمارس ابدا اي مهام سياسية. كما انه لم يواجه ابدا ضغوطا مثل هذه المناظرة لكن الظهور تحت الاضواء لا يثير قلق ترامب، النجم السابق لبرنامج تلفزيون الواقع.

وقالت شيلر "يجب عليه تذكير الجمهوريين بانه جمهوري وبانه سيكون رئيسا جمهوريا".

من جهتها قالت لوليس "يجب عليه ايضا ان يظهر انه يتمتع بالاطباع التي تخوله ان يكون رئيسا" مضيفة "يجب الا ينجر الى الغضب او ان يهاجم هيلاري كلينتون. ويجب ايضا ان يكون دقيقا اكثر بالنسبة لسياسته".

واكد ترامب في حديث مع شبكة "فوكس نيوز" "ساعاملها باحترام كبير، واذا قامت بالمثل، فسيكون الامر جيدا... لكن سنرى الى اين ستصل الامور. لا تعرفون ابدا كيف ستكون المناظرة".

واكد ترامب انه سيبقى "هادئا" رافضا الشكوك حيال طباعه. واضاف "لقد فكرت دائما ان هذه افضل وسيلة على كثير من الصعد".

من جهته اكد المستشار الاعلامي لهيلاري كلينتون بريان فالون لشبكة "ام اس ان بي سي" انها "لن تسعى الى استفزاز دونالد ترامب" مضيفا "ستثبت انها ممسكة بملفاتها وان لديها السلطة والقوة لكي تكون قائدة اعلى للقوات المسلحة".

لم يكشف دونالد ترامب عن استعداداته لكنه وجه استمارة الى انصاره عبر البريد الالكتروني طلب فيها مساعدتهم.

وبين الاسئلة ال30 التي طرحها : ما هي المواضيع التي يريدون التطرق اليها، وهل يجب عليه ان يستخدم عبارة "هيلاري الفاسدة" واي خطوط هجوم يفضلونها؟ (السياسة الخارجية او الهجرة او البريد الالكتروني او مؤسسة كلينتون).

وكتب "ساظهر على الشاشة لكي اكون صوتكم. هذه المناظرة هي معركة بين الشعب الاميركي والالة السياسية التي تمثلها هيلاري كلينتون الفاسدة".

والمناظرة، الاولى من ثلاث مناظرات خلال ثلاثة اسابيع، ستنظم حول ثلاثة مواضيع: قيادة اميركا والازدهار والامن.

وسيدير المناظرة الصحافي ليستر هولت (57 عاما) الشخصية التي تحظى باحترام شديد، ومقدم نشرة الاخبار المسائية على شبكة "ان بي سي" الاوسع انتشارا في الولايات المتحدة.

وسبق ان عبر المرشح الجمهوري عن مناظرة منحازة ضده. وقال مساء الاثنين لشبكة "فوكس نيوز"، "ليستر ديموقراطي. انهم جميعا ديموقراطيون". وقبل ايام طالب بمناظرة بدون اعلامي يديرها معتبرا من الان انها "ملفقة".

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي