أ ف ب عربي ودولي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلقي خطابه السنوي امام البرلمانيين الروس في 1 ك1/ديسمبر 2016

(afp_tickers)

اكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس خلال خطابه السنوي أمام البرلمانيين ان روسيا لا تريد مواجهات بل "اصدقاء" مع عزمها ضمان احترام مصالحها الوطنية.

واضاف في الكلمة التي نقلها التلفزيون "نحن لا نريد المواجهة مع احد، لسنا بحاجة لذلك (...) وخلافا لبعض زملائنا الاجانب الذين يرون في روسيا عدوا، نحن لا نبحث ابدا عن اعداء".

وتابع بوتين "نحن بحاجة الى اصدقاء. لكننا لن نسمح بانتهاك مصالحنا او اهمالها. نحن نريد وسنقرر تحديد مصيرنا بانفسنا".

وادى ضم شبه جزيرة القرم من قبل موسكو في اذار/مارس 2014، واندلاع النزاع في شرق اوكرانيا، والتدخل الروسي في سوريا الى اسوأ تدهور في العلاقات بين روسيا والغرب منذ انتهاء الحرب الباردة عام 1991.

واكد الرئيس الروسي مرة اخرى استعداده للعمل مع فريق الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب لدى وصوله الى البيت الابيض في كانون الثاني/يناير.

واوضح في هذا الخصوص "من المهم تطبيع وتطوير العلاقات الثنائية على اساس المساواة والمنافع المتبادلة".

كما دعا الروس الى استخلاص العبر من الماضي بما في ذلك الثورة البلشفية عام 1917 التي ستحتفل روسيا بمئويتها الاولى العام المقبل عبر تاكيد وحدة البلاد واستقرارها.

وقال بوتين امام النواب واعضاء مجلس الشيوخ والحكومة في القصر الكبير في الكرملين "نحن بحاجة الى استخلاص العبر من التاريخ ليتسنى لنا تعزيز المصالحة والوفاق الاجتماعي والسياسي الذي بالكاد توصلنا اليه".

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي