أ ف ب عربي ودولي

مقاتل من القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني يطلق النار على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية، في 3 ايلول/سبتمبر 2016 في سرت

(afp_tickers)

قتل 19 عنصرا في قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية وعشرة من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية في سرت الخميس مع تجدد المعارك في المدينة الساحلية، بحسب ما افادت مصادر طبية وعسكرية.

وقالت القوات الحكومية في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "قواتنا تواصل تقدمها تجاه المعاقل الاخيرة لعصابة داعش داخل سرت وتستهدف بالمدفعية الثقيلة تجمعا" للتنظيم المتطرف في الحي رقم 3 الواقع في شرق سرت (450 كلم شرق طرابلس).

كما ذكرت في بيان اخر انها تمكنت من تفجير ثلاث سيارات مفخخة يقودها انتحاريون قبل وصولها الى اهدافها.

واعلن المستشفى المركزي في مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس)، مركز القوات الحكومية، على صفحته على فيسبوك انه "استقبل (...) تسعة شهداء من قوات البنيان المرصوص، قضوا اثر الاشتباكات ضد تنظيم داعش الارهابي بمدينة سرت".

وتلقى ايضا 40 جريحا من هذه القوات العلاج في المستشفى.

وكانت حصيلة سابقة افادت بمقتل ثلاثة من عناصر القوات الحكومية.

وذكرت من جهتها القوات الحكومية في بيان ان عشرة على الاقل من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية قضوا في اشتباكات الخميس.

اطلقت القوات الحكومية في 12 ايار/الماضي عملية "البنيان المرصوص" لاستعادة سرت من التنظيم المتطرف الذي سيطر عليها في حزيران/يونيو 2015.

وقتل في العملية منذ انطلاقها اكثر من 450 من المقاتلين الموالين لحكومة الوفاق واصيب نحو 2500 عنصر اخر بجروح بحسب مصادر طبية. وليس هناك احصائية لقتلى تنظيم الدولة الاسلامية.

وسيشكل سقوط سرت ضربة موجعة للتنظيم المتطرف الذي يتعرض لسلسلة من النكسات في العراق وسوريا.

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي