Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

حملة مُعاكسة


رجاءً.. وافقوا على استقبال الإشهار في صناديق بريدكم!


في معظم الأحيان، يضع السويسريون على صناديق بريدهم المنزلية مُلصقا بارزا للعيان يُعلن لساعي البريد عدم رغبتهم في تلقي المواد الإشهارية والإعلانات بشتى أصنافها وأحجامها. هذه الأيام، قررت مؤسسة البريد السويسري – التي تخشى من تراجع إيراداتها المتأتية من توزيعها لهذه المواد الترويجية - إطلاق حملة مُعاكسة من أجل إقناع السكان بتغيير هذا السلوك حيث اقترحت عليهم الحصول من مكاتبها أو عبر البريد على مُلصقات مجانية كتب عليها "نعم للدعاية" لوضعها فوق صناديق بريدهم مقابل الحصول على بعض الهدايا الرمزية، وذلك "حتى لا تفوتهم فرص الإستفادة من التخفيضات في مختلف المحلات والعروض التجارية الإستثنائية والدعوات المجانية لحضور معارض وتظاهرات شتى وإمكانية المشاركة في المسابقات والألعاب بأسعار جذابة"، مثلما جاء في النص الذي نشرته المؤسسة على موقعها.   (Keystone)

في معظم الأحيان، يضع السويسريون على صناديق بريدهم المنزلية مُلصقا بارزا للعيان يُعلن لساعي البريد عدم رغبتهم في تلقي المواد الإشهارية والإعلانات بشتى أصنافها وأحجامها. هذه الأيام، قررت مؤسسة البريد السويسري – التي تخشى من تراجع إيراداتها المتأتية من توزيعها لهذه المواد الترويجية - إطلاق حملة مُعاكسة من أجل إقناع السكان بتغيير هذا السلوك حيث اقترحت عليهم الحصول من مكاتبها أو عبر البريد على مُلصقات مجانية كتب عليها "نعم للدعاية" لوضعها فوق صناديق بريدهم مقابل الحصول على بعض الهدايا الرمزية، وذلك "حتى لا تفوتهم فرص الإستفادة من التخفيضات في مختلف المحلات والعروض التجارية الإستثنائية والدعوات المجانية لحضور معارض وتظاهرات شتى وإمكانية المشاركة في المسابقات والألعاب بأسعار جذابة"، مثلما جاء في النص الذي نشرته المؤسسة على موقعها.  

(Keystone)

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك


×