Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

خفض التكاليف


السكك الحديدية السويسرية تعلن عن إلغاء 1400 وظيفة بحلول عام 2020


 انظر لغات أخرى 3  لغات أخرى 3
تستعد الشركة الفدرالية للسكك الحديدية لإلغاء 1400 وظيفة بحلول عام 2020. (Keystone)

تستعد الشركة الفدرالية للسكك الحديدية لإلغاء 1400 وظيفة بحلول عام 2020.

(Keystone)

أعلنت الشركة الفدرالية للسكك الحديدية المملوكة للكنفدرالية عن خطط ترمي لإلغاء 1200 وظيفة خلال السنوات الثلاث القادمة كجزء من استراتيجيتها لخفض تكلفة أنشطتها.

شركة السكك الحديدية الفدرالية السويسرية (SBB) قالت إنها ستُلغي 300 وظيفة إضافية عما سبق أن أعلنت عنه العام الماضي في إطار برنامج (RailFIT20/30) لخفض التكاليف. وفي المجموع، سيتم إلغاء 1400 وظيفة بحلول عام 2020 في إطار الجهود المبذولة لتوفير 1.2 مليار من الفرنكات.

وفي بيان أصدرته يوم الخميس 22 سبتمبر الجاري في برن، قالت الشركة إن معظم التخفيضات على مدى السنوات الثلاث المقبلة ستكون في الوظائف الإدارية، ولكن نظرا لوجود توقعات بارتفاع في مستوى الإنتاجية فإن وظائف أخرى مرشحة للضياع في شبكة السكك الحديدية.

هذه التدابير الرامية إلى تعزيز كفاءة الأداء تأتي في سياق عملية مُراجعة واسعة للتكاليف والخدمات أطلقت عليها تسمية (RailFIT20/30)، وعُرض لأول مرة في شهر نوفمبر 2015، تهدف إلى جعل الشركة أكثر قدرة على المنافسة والابتكار، مع الحفاظ على استقرار أسعار الخدمات الحديدية. وفي تلك المناسبة، أعلن المسؤولون في الشركة أن عدد الوظائف التي سيتم إلغاؤها قد يصل إلى 900 وظيفة.

على الرغم من التخفيضات، أعلنت شبكة السكك الحديدية أيضا أنها تخطط في نفس الوقت لإيجاد 200 فرصة عمل جديدة خلال السنوات الثلاث المقبلة لمواجهة الإرتفاع المسجل في أعداد الركاب.

في السياق، تقول الشركة إن التدابير الرامية إلى تحقيق مزيد من النجاعة والكفاءة ضرورية للتعاطي مع ارتفاع تكاليف تقديم خدمات جديدة والإستثمارات الباهظة في البنى التحتية الجديدة (مثل الوصلة العابرة لمدينة زيورخ) وأعمال الصيانة الإضافية. من جهة أخرى، تتوقع الشركة أن تتراجع تكلفة نقل الركاب والبضائع على الطرق البرية بشكل ملحوظ على المديين المتوسط والبعيد وهو ما سيتطلب محافظة خدمات السكك الحديدية على قدرتها التنافسية من خلال الإبقاء على أسعار منخفضة.

النقابة السويسرية للعاملين في قطاع النقل (SEV) وصفت قرارات التخفيض هذه بـ "غير المقبولة"، مشيرة إلى أن التدابير المتخذة من أجل ضمان المزيد من الكفاءة أشبه ما تكون ببرنامج يرمي إلى "تفكيك" الشركة المملوكة للدولة.

كما دعت إلى أن تشمل تدابير خفض التكاليف كافة المستويات في الشركة، وحثت السكك الحديدية الفدرالية على النظر في إمكانية تقليص وظائف التسيير الإداري والعمل أيضا على خفض حزم الأجور.

يُشار إلى أن متوسط حجم العمالة السنوي في الشركة الفدرالية للسكك الحديدية في عام 2015 بلغ حوالي 33000 موظف، أي بزيادة قدرها 0.8٪ عن المستوى الذي كانت عليه في عام 2014، وفقا للأرقام الصادرة عن الشركة. 

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo.ch with agencies

×