أبحاث علمية ومعاهد متخصصة

انطلقت مسيرة الإنفتاح الأكاديمي السويسري على المشرق منذ بدايات القرن التاسع عشر. ورغم بُعدها عن قلب الحدث العربي والإسلامي، وعدم تورطها في ممارسات استعمارية في المنطقة، شهدت الكنفدرالية تأسيس معاهد متخصصة في الشأن الشرقي بمختلف أطيافه البحثية.

ومع مرور السنين وتغييرها لملامح المغرب والمشرق جراء الحروب والهجرة وانقسام العالم إلى شمال وجنوب، واجه البحاثة السويسريون واقعا شرقيا جديدا غادر حدوده الجغرافية النائية وجاء يطرق الباب في عقر دارهم. هذا التحول فرض عليهم عدم الانكفاء على ماضي المشرق، بل تحليل حاضره واستشفاف مستقبله ومحاولة تنوير الجمهور بحقائقه.

معاهد متخصصة

أكاديمية متخصصة 20 عاما من البحث العلمي في سويسرا حول الشرق الأوسط والحضارة الإسلامية

قبل ما يزيد عن عشرين سنة، شعر باحثون سويسريّون أن دراسات الشرق الأوسط والحضارة الإسلامية لم تكن ممثلة بشكل كاف في أقسام البحث بجامعات البلاد.

معهد القانون المقارن: ربع قرن من البحث العلمي والإشعاع الدولي

يحتفل المعهد السويسري للقانون المقارن هذا العام بمرور ربع قرن على تأسيسه من أجل سد الفراغات التي تركتها كليات القانون الموجودة في سبعة كانتونات، ...

وسّـــع الخيارات

اللغة العربية

فـرص عمل وعلاقات إنسانية السويسريون يركبون بحْـر اللغات "غير التقليدية"

بقلم

يزداد إقبال السويسريين على تعلّم اللغات العربية والصينية والروسية...، إذ على الرّغم من أن الطلب عليها في سوق العمل لا يزال ضعيفا، إلا أن معرفة ...

محتوى إضافي حول الموضوع

المحتوى التالي يُدرج معلومات إضافية حول الموضوع