أبحاث علمية ومعاهد متخصصة

انطلقت مسيرة الإنفتاح الأكاديمي السويسري على المشرق منذ بدايات القرن التاسع عشر. ورغم بُعدها عن قلب الحدث العربي والإسلامي، وعدم تورطها في ممارسات استعمارية في المنطقة، شهدت الكنفدرالية تأسيس معاهد متخصصة في الشأن الشرقي بمختلف أطيافه البحثية. ومع مرور السنين وتغييرها لملامح المغرب والمشرق جراء الحروب والهجرة وانقسام العالم إلى شمال وجنوب، واجه البحاثة السويسريون واقعا شرقيا جديدا غادر حدوده الجغرافية النائية وجاء يطرق الباب في عقر دارهم. هذا التحول فرض عليهم عدم الانكفاء على ماضي المشرق، بل تحليل حاضره واستشفاف مستقبله ومحاولة تنوير الجمهور بحقائقه.

معاهد متخصصة
وسّـــع الخيارات
اللغة العربية