اختبار لحرية تنقل الأشخاص بين سويسرا والإتحاد الأوروبي

في أول اقتراع لعام 2014، دُعى الناخبون السويسريون إلى التعبير عن آرائهم واتخاذ موقف محدد من ثلاثة ملفات تتميز بقدر كبير من الإختلاف والحساسية على حد السواء، شملت تشديد الرقابة على الهجرة من بلدان الإتحاد الأوروبي ومسألة تمويل عمليات الإجهاض إضافة إلى توفير تمويلات إضافية لتعزيز البنى التحتية للسكك الحديدية.

اقتراع 9 فبراير 2014
وسّـــع الخيارات
حرية تنقل الأشخاص
تسديد تكلفة الإجهاض
البنية التحتية للسكك الحديدية