من أجل طاقة سويسرية خالية من "النووي"

رفض السويسريون مقترحا تقدم به حزب الخضر يدعو إلى حظر بناء محطات جديدة للطاقة النووية في الكنفدرالية وإلى تحديد فترة تشغيل المحطات الخمس القائمة بـ 45 عاما على أقصى تقدير. 

النتيجة والتداعيات
رغم النتيجة اللتي خرجت من صناديق الإقتراع يوم الاحد 27 نوفمبر 2016، أصبح من المُسلّم به الآن على نطاق واسع أنه لن تُشيّد محطات نووية جديدة مستقبلا في سويسرا.
توفر محطات الطاقة النووية الخمس في سويسرا (في الصورة محطة غوسغن) حوالي 35٪ من إمدادات الكهرباء المستخدم في البلاد.
من المحتمل أن تستمر المحطات النووية السويسرية في العمل حتى عام 2050 على أقل تقدير.
المبادرة الداعية لـ "الخروج من النووي"
تدعو مبادرة حزب الخضر المعروضة على التصويت الشعبي يوم 27 نوفمبر 2016 إلى التوقف نهائيا عن إنتاج الطاقة النووية في سويسرا بحلول عام 2029.
دخلت محطة الطاقة النووية في غوسغن Gösgen بكانتون سولوتورن\ في الخدمة سنة 1979. وفي صورة حصول المبادرة الداعية إلى التخلي بشكل تدريجي عن الطاقة النووية على موافقة أغلبية الناخبين وأغلبية الكانتونات فسيتم وقفها عن النشاط سنة 2024.
محطة الطاقة النووية السويسرية "بيزناو 1"، وهي - مع محطة "ناين مايل بوينت 1" في الولايات المتحدة - أقدم محطة لا زالت قيد الإشتغال في العالم ، 
صورة جوية لمحطة موتيبرغ للطاقة النووية، التي شُيّدت سنة 1972، وسيتم تفكيكها تماما ابتداء من عام 2019.
في مُوفى 2019، ستُصبح "موهلبرغ" أول محطة نووية تغلق أبوابها في سويسرا.
من المزمع أن يتم، في إطار استراتيجية الطاقة لعام 2050، تقديم الدعم لمحطات الطاقة المائية (هنا محطة "هاغنييك Hagneck"، في كانتون برن).
وسّـــع الخيارات

ملفات

الإقتراعات في سويسرا

متابعة شاملة لجميع الملفات التي أعدتها swissinfo.ch لتغطية مجريات الإقتراعات الشعبية التي شهدتها سويسرا منذ عام 2013.

رسم بياني