اتفاق عالمي للحد من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون

يُلزم الإتفاق الدولي حول المناخ الذي تم التوصل إليه يوم 12 ديسمبر 2015 في باريس جميع بلدان العالم بتقليص الإنبعاثات من الغازات المتسببة في الإحتباس الحراري وبأن يقل ارتفاع درجات الحرارة فوق سطح الأرض عن درجتين مائويتين.

التغيير المناخي - ملف من إعداد swissinfo.ch
شهد مؤتمر "كوب 22" المنعقد في مراكش بالمغرب الأقصى عدة تحركات احتجاجية منددة بانبعاثات ثاني أوكسيد الكربون الناجمة عن الأنشطة البشرية. 
تَنتج تعاونية تغانمين الفلاحية النسوية زيت الأرغان (أو الأركان) من الأشجار المحلية. وبالنظر لخواصه التجميلية والعلاجية، تَستخدم شركات شهيرة مثل "آفيدا" و"ذا بودي شوب" هذا الزيت كعنصر أساسي في صناعة مجموعة واسعة من مستحضراتها التجميلية. 

فيما تتواصل أشغال قمة مراكش شجرة الأرغان.. سلاح مغربيات في مواجهة زَحف الصحراء

بقلم
بولا دوبراز - دوبياس في تغانمين، المغرب

أصبح إنتاج وبيع الزيت المُستَخلَص من إحدى الأشجار المقاومة للجفاف، يمثل شريان الحياة لمجموعة من نساء البربر في المغرب. كما تساهم حماية هذه الأشجار ...

الجفاف الطويل الأمد والتصحر: هذا هو السيناريو الذي ستشهده العديد من البلدان الأفريقية إذا ما لم تتخذ دول العالم في أقرب وقت ممكن تدابير فعالة لمواجهة ظاهرة الإحتباس الحراري والحد منها.
السفير السويسري ماسّيمو باجّي (على اليمين) خلال تكريم سفارة بلاده بالرباط يوم 22 أكتوبر 2016 لطلبة المدارس المعمارية الذين ساهموا في إخراج مبادرة "رواق الشباب" إلى حيّز الوجود. وسيُخصّص هذا الرواق خلال قمة مراكش المقام بمبادرة سويسرية لاحتضان لقاءات الشباب وتبادل الآراء حول كيفية تطبيق "اتفاقية باريس".
تنتج سويسرا 0.1% من الإنبعاثات الغازية المسببة للإحتباس الحراري على المستوى العالمي.
وسّـــع الخيارات
تحديات مُستقبلية ومنعرج حاسم
توفر محطات الطاقة النووية الخمس في سويسرا (في الصورة محطة غوسغن) حوالي 35٪ من إمدادات الكهرباء المستخدم في البلاد.
من المحتمل أن تستمر المحطات النووية السويسرية في العمل حتى عام 2050 على أقل تقدير.
محطة الطاقة النووية السويسرية "بيزناو 1"، وهي - مع محطة "ناين مايل بوينت 1" في الولايات المتحدة - أقدم محطة لا زالت قيد الإشتغال في العالم ، 
في مُوفى 2019، ستُصبح "موهلبرغ" أول محطة نووية تغلق أبوابها في سويسرا.
وسّـــع الخيارات