القطاع المالي السويسري.. من الأزمة إلى إعادة البناء

يُواجه القطاع المالي السويسري تحديات متجددة في ظل تأخّر الإنتعاش الإقتصادي في أوروبا، فيما تزيد عوامل شتى من بينها عدم إستقرار الأسواق والفرنك القوي وقضايا التهرّب الضريبي والمطالبة المتصاعدة والواسعة بمراقبة عمل المؤسسات المالية، من الضغوط على المصارف.

حتى الآن، ظلت خزائن المصارف السويسرية الوجهة المفضلة للمتهربين من الضرائب، لكن هذا الوضع يتجه إلى تغييرات جوهرية. 
وسّـــع الخيارات

ملفات

المصارف السويسرية في الدوامة

ولّت الأيام التي كان وزراء المالية السويسريون يقولون فيها إن السرية المصرفية "منحوتة في الحجر"، وأنها ليست قابلة للتفاوض أصلا. فبعد سنوات من الأخذ ...