محتوى الموضوع

أزمة 2008 اليوم الذي أنقذت فيه الحكومة أكبر مصرف سويسري

كان اتحاد المصارف السويسرية ضحية لإستراتيجية التوسّع في المخاطر التي اتبعها في الولايات المتحدة عندما اندلعت الأزمة المالية قبل عشر سنوات. لكن خطة ...

من بينها السعودية والإمارات "القائمة الجديدة" للدول الشريكة في التبادل التلقائي للمعلومات تتسبّب بصُداع في سويسرا

بشكل عام، يُعتَبَر التبادل التلقائي للمعلومات الضريبية بين البلدان وسيلة فعالة للقضاء على عمليات الإحتيال الضريبي. ولكن ماذا لو لجأت إحدى الدول ...

التبادل التلقائي للمعلومات "لن يُراهن أي مصرف سويسري مستقبلا على الأموال السوداء"

إبتداءً من عام 2018، سوف تصبح السرَية الَمصرفية بالنسبة للعُملاء الأجانب الذين يتوفرون على حسابات في المصارف السويسرية جُزءاً من التاريخ، مع ...

ساحة مالية نظيفة؟ قصة سويسرا مع أموال الطغاة لم تنته بعدُ..

من المنتظر أن تُـحسم قريبا في سويسرا عديد المسائل المرتبطة بتجميد وإعادة أموال الدكتاتوريين المُطاح بهم، بواسطة قانون يعتبره كثيرون أنموذجا على ...

تحديات الشفافية الضريبية إصلاحُ المركز المالي السويسري.. عمل لا يتوقف!

حققت سويسرا في غضون الأشهر الأخيرة تقدماً كبيراً في مسألة توافق مركزها المالي دولياً، ولا سيما في مجالات التبادل التلقائي للمعلومات المصرفية، ...

مركز مالي "لا تشوبه شائبة" سويسرا تشدّد قوانينها في مجال محاربة غسيل الأموال

بعد أشهر من التخبُّط والتردّد والمقاومة، رضخ البرلمان الفدرالي السويسري مؤخّراً للضغوط الدولية المُمارسة عليه، ووافق بالأغلبية على تشديد القوانين ...

التبادل التلقائي للمعلومات سويسرا تتهيّأ للعمل وفق معايير النظام الجديد

الأمر يمثّل منعطفا حقيقيا، ولكن لا مفرّ منه: المصرفيون والسياسيون في سويسرا يستعدون للتبادل التلقائي للمعلومات. بل إن هذا البلد ساهم بالفعل في ...

وسّـــع الخيارات

محتوى إضافي حول الموضوع

المحتوى التالي يُدرج معلومات إضافية حول الموضوع

محتوى الموضوع

المصرف الوطني السويسري القلب النابض للسياسة المالية

يتربّع مقر المصرف الوطني الذي دُشّـن سنة 1912 في البناية رقم 1 بالساحة الفدرالية، قلب السلطة السياسية في سويسرا. أما القصر الفدرالي الذي يُؤوي مقر ...

أنشطة تحفّها المخاطر مصارف الظل لا تحتكم لقواعد تنظّم عملها

منذ اندلاع الأزمة الاقتصادية، باتت المصارف تحت مراقبة لصيقة. ونتيجة لذلك تقوم هذه الأخيرة بنقل الأصول المحفوفة بالمخاطر والتي تقدّر بالترليونات ...

وسّـــع الخيارات