بين تقاليد إنسانية ومشاعر رفض متصاعدة

يُـعتبر استقبال الأشخاص المضطهدين لأسباب سياسية أو دينية أو عرقية، حُـجّـة تُـقدّم عادةً للتدليل على عراقة التقاليد الإنسانية لسويسرا. وعلى مدى العشريات المنقضية، منحت الكنفدرالية اللجوء السياسي أو الإنساني إلى آلاف الأشخاص الوافدين من مناطق نزاع مختلفة، وخاصة من البلقان وآسيا ومنطقة الشرق الأوسط. مع ذلك، تُـثير سياسة اللجوء في زمن يتميّـز بحركات هجرة بشرية واسعة بل غير مسبوقة، ردود فِـعل متباينة حيث أثار الإرتفاع الكبير المسجّـل في عدد طالبي اللجوء في السنوات الأخيرة والصعوبات المُـرتبطة بإيوائهم وإدارة شؤونهم، جدلا واسعا انقسمت فيه الآراء داخل الطبقة السياسية وفي صفوف الرأي العام في سويسرا.

في عام 2016، شاركت سويسرا في تنظيم 20 رحلة جوية مع الإتحاد الأوروبي سمحت بترحيل ما لا يقل عن 90 من طالبي اللجوء. 
مريم ومهدي يحصلان على درسيْن إلى ثلاثة دروس في الأسبوع، ويحرزان تقدما كبيرا في تعلم الالمانية.

من أفغانستان إلى سويسرا

رغم ضبابية المستقبل.. عائلة أفغانية تتقدم بخطى حثيثة في موطنها الجديد

بقلم غابي أوخسنباين، swissinfo.ch Gaby Ochsenbein

قبل أكثر من عام وصلت الأسرة الأفغانية المكونة من سبعة أفراد إلى سويسرا وتقدمت بطلب للجوء. شعرت أسرة سجادي* بالغربة، فهم لم يفهموا ...

ازداد أعداد الأطفال الذين يفرون بمفردهم من الحرب والبؤس لطلب الحماية في بلد آخر. في عام 2015، تقدم أكثر من مائة وأربعة آلاف (104000) قاصر غير مصحوب بطلب للحصول على اللجوء في بلد أوروبي.

بعد الإرتفاع الكبير في أعدادهم..

سويسرا تُواجه تحدّي التحديد الدقيق لأعمار اللاجئين القُصّر

بقلم ستيفانيا سومّرماتّر Stefania Summermatter

في عام 2015، بلغ عدد الأطفال من غير المصحوبين، الذين قدموا طلبات لجوء في سويسرا، أكثر من 2700 طفل، أي ما يعادل عشرة أضعاف عددهم قبل عشر سنوات، ...

Ottobre 2015: migliaia di rifugiati sono bloccati in Serbia in attesa di poter proseguire il viaggio verso nord. Lo scorso anno la Germania ha accolto, da sola, oltre un milione di migranti. 
بدأ ثلاثة عشر لاجئا العمل في ثماني مزارع سويسرية كجزء من مشروع أطلقه اتحاد المزارعين السويسريين في عام 2015.
أفراد من الشرطة السويسرية يعترضون شبابا من المهاجرين في محطة قطارات كياسّو (أقصى جنوب سويسرا).
قرابة 400 أريتري كل شهر يفرّون من بلادهم التي يحكمها أسياس أفورقي بقبضة من حديد الذي تتهمه الأمم المتحدة بإرتكاب "جرائم ضد الإنسانية".
حادثة غرق المركب يوم 3 أكتوبر 2013 التي أدت إلى مقتل 366 شخصا كما رسمها أحد تلاميذ المدرسة الإبتدائية بجزيرة لامبيدوزا.
في عام 2015، بلغ عدد الذين تقدموا بطلبات لجوء في سويسرا حوالي 40 ألف شخص.
مارتين أوبلهارت، المتحدث باسم حركة المواطنين الداعيمين لاستقبال اللاجئين «IG Solidarität»، كان ضمن لجنة المعارضين لإمكانية شراء بلدية "أوبرفيل-ليلي" حق رفض استقبال طالبي اللجوء على أراضيها. لكنه مني بالهزيمة في صناديق الإقتراع يوم 1 مايو 2016.
وسّـــع الخيارات