تحديات مُستقبل بلا طاقة نووية

تثير الإستراتيجية المقترحة من طرف الحكومة السويسرية الرامية للتخلي نهائيا عن استخدام الطاقة النووية ردود فعل متحمسة وأخرى متحفظة. ومن الواضح أن المنعطف الذي ستسلكه الكنفدرالية على مستوى استخدام الطاقة يمثل في الواقع تحدّيا هائلا ومتعدد الأبعاد للطبقة السياسية وللقطاع الإقتصادي وللمجتمع بأكمله.

تحديات مُستقبلية ومنعرج حاسم
توفر محطات الطاقة النووية الخمس في سويسرا (في الصورة محطة غوسغن) حوالي 35٪ من إمدادات الكهرباء المستخدم في البلاد.
من المحتمل أن تستمر المحطات النووية السويسرية في العمل حتى عام 2050 على أقل تقدير.
محطة الطاقة النووية السويسرية "بيزناو 1"، وهي - مع محطة "ناين مايل بوينت 1" في الولايات المتحدة - أقدم محطة لا زالت قيد الإشتغال في العالم ، 
في مُوفى 2019، ستُصبح "موهلبرغ" أول محطة نووية تغلق أبوابها في سويسرا.
وسّـــع الخيارات

ملفات

التعايش مع ظاهرة الإحتباس الحراري

يُلزم الإتفاق الدولي حول المناخ الذي تم التوصل إليه يوم 12 ديسمبر 2015 في باريس جميع بلدان العالم بتقليص الإنبعاثات من الغازات المتسببة في ...