سويسرا تمد الجسور مع إيران

أسهمت ثلاثة عقود ونصف من الجهود السويسرية على المستويات الدبلوماسية والتجارية وفي كل ما له علاقة بالمصالح المشتركة بين البلدين، بشكل فعّال في إعادة إيران مجددا إلى حظيرة المجتمع الدولي. وقد لعبت برن هذا الدور المهم بحكم أنها كانت البلد الذي اضطلع بتمثيل المصالح الأمريكية في إيران منذ عام 1980، وبرعاية المصالح الإيرانية لدى مصر منذ عام 1979.

آخر التطورات
بين سويسرا وإيران
لا تزال التعاملات المصرفية مع المصارف الإيرانية صعبة بسبب العقوبات المفروضة عليها من طرف الولايات المتحدة. 
وزير الخارجية السويسري ديدييه بوركهالتر (على اليسار) خلال لقاء ثنائي أجراه يوم 21 يناير 2016 مع نظيره الإيراني محمّد جواد ظريف على هامش أشغال المنتدى الإقتصادي العالمي بمنتجع دافوس.
تستقطب طهران هذه الأيام العديد من الزعماء والمسؤولين الأجانب الراغبين في الإستفادة من التداعيات الإيجابية للإتفاق النووي الذي أدى إلى رفع معظم العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على إيران. 
أعضاء من البرلمان الإيراني يُهنئون وزير الخارجية محمد جواد ظريف (الثاني على اليسار) يوم 17 يناير 2016 في مقر مجلس الشورى بطهران بعد الإعلان عن منح الأمم المتحدة الضوء الأخضر للإتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني وما يستتبع ذلك من رفع بعض العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على الجمهورية الإسلامية.  

معرض الصحف السويسرية نجاح دبلوماسي تكتنفه الشكوك والهواجس

بقلم
كاتي رومي

"يوم تاريخي"، "تقدم"، "بداية عهد جديد".. بمثل هذه العبارات، رحب كتاب الإفتتاحيات الصحف السويسرية الصادرة يوم الإثنين 18 يناير 2016 ببدء نفاذ ...

بصيص أمل يغمر طهران! يثير إطار الإتفاق الذي تم التوصل إليه في لوزان بشأن الملف النووي الآمال بقرب رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة منذ سنوات على إيران.
يتوقع مراقبون أن تتضاعف الصادرات السويسرية إلى إيران ثلاث مرات في غضون عشرية واحدة.

علاقات تجارية بين المخاطر والمكاسب الشركات السويسرية الكبرى تتأهّـب لدخول السوق الإيرانية

بقلم
جون هايلبرين، زيورخ

في أعقاب الإتفاق النووي التاريخي بين إيران والأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي ومعهم ألمانيا، أبلِغَت الشركات السويسرية المُتطلعة للتجارة مع ...

يتوّج الإتفاق النووي بين إيران والقوى العظمى 12 عاما من المفاوضات الماراطونية التي استضافتها العديد من المدن في العالم مثل جنيف ولوزان ونيويورك وفيينا،....
بعد سنوات من الحصار، تحتاج إيران إلى التكنولوجيا الغربية المتقدمة لتشييد المزيد من المنشآت وتجديد بنيتها الأساسية القديمة

محادثات جنيف محطات في الطريق إلى الإتفاق

وجد المصوّر مارك هينلي نفسه محشورا في حلبة السباق المحموم لوسائل الإعلام لتغطية المفاوضات التي دارت في جنيف بشأن الملف النووي الإيراني التي أسفرت ...