تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

التخزين السحابي حفظ البيانات بشكل آمن في أحشاء جبل سويسري

إذا كان كلُّ بايت من المعلومات على شبكة الإنترنت يحتاج إلى موقع جغرافي لتخزينه، فإن إحدى أكثر الأماكن أمانا لإيداع هذه المُعطيات قد تكون في أحشاء جبل سويسري. (كارلو بيزاني، swissinfo.ch)

يوجد على بُعد حوالي 80 كلم من زيورخ أحد أكبر المخابئ العسكرية السويسرية على الإطلاق.

في عام 2011، تم تحويل الملجأ إلى مركز لتخزين البيانات تديره الآن شركة "ديلتاليس" (Deltalis). وبحكم تواجده بمقربة من أحد أهم مراكز الإنترنت في أوروبا – بحيث تمُر الكابلات تحت الطريق السريع الرابط بين ميلانو وزيورخ – يستفيد المركز من أوقات الإستجابة السريعة عبر الإنترنت، أو من فترات كمون منخفضة.

ونظرا لسمعة سويسرا من حيث الإستقرار، والقوانين المُقيِّدة نسبيا في مجال سرية البيانات (بحيث يُسمح للسلطات السويسرية الوصول إلى البيانات فقط بأمر من محكمة، مع إبلاغ الجهة المعنية بالأمر)، تُعدّ الكنفدرالية من أفضل الأماكن لتخزين المعلومات الرقمية بأمان.

في السياق، يأخذ مؤشر مخاطر مركز البيانات "كوشمان وفاكفيلد 2016رابط خارجي" (Cushman & Wakefield) في عملية التقييم بعين الإعتبار عوامل مثل الكوارث الطبيعية، والمخاطر السياسية، وجودة الربط، والإستدامة، وأمن الطاقة. لذلك تحتل سويسرا المرتبة الثالثة ضمن البلدان الأكثر جذبا في مجال تخزين البيانات.

تتعامل "ديلتاليس" أساسا مع شركات لديها قاسم مشترك، مثل توفير خدمات استضافة البريد الإلكتروني، وسحابات التخزين، والمؤسسات المالية، والمؤسسات الصيدلانية. ويعتقد فرانك هارتسهايم، الرئيس التنفيذي لـ "ديلتاليس"، أن نصف عملاء الشركة حتى الآن هم أجانب، وأن هذا الإتجاه يأخذ منحى تصاعديا بشكل واضح.

هل يُمكن لسمعة سويسرا، بوصفها بلدا يُخزّن ذهب العالم بتحفظ، أن تجتذب عملاء تخزين بياناتهم؟ رأيكم يهمنا!