Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

صناعة النماذج المعمارية


كيف تختصر مدينة جنيف في غرفة صغيرة؟


 انظر لغات أخرى 2  لغات أخرى 2
شيفرة التضمين

لمساعدة مخططي المدن والمهندسين المعماريين في رسم خياراتهم، قررت إدارة التخطيط الحضري في جنيف وضع نموذج مصغّر للمشهد المعماري للمدينة. وبعد 30 عاما من العمل، يُعرض هذا النموذج اليوم على الجمهور لأوّل مرة. (SRF/swissinfo.ch)

يتغيّر المشهد المعماري في جنيف بإستمرار، بعد أن خُطّطت العديد من الأحياء الجديدة. ومن أجل مساعدة المخططين والمهندسين المعماريين على مشاهدة مشروعاتهم برسم ثلاثي الأبعاد، وكجزء من المباني القائمة، بدأ قسم التخطيط الحضري في جنيف، منذ عام 1984، وبدقة متناهية، في وضع نموذج مصغّر لكل مشروع جديد بمقياس واحد على خمسمائة (1:500)، وتقع أغلب الأحياء التي وضعت لها نماذج خارج المساحات الغابية. ووفقا للمقياس المعتمد، فإن كل متر من المباني في خريطة جنيف يقابله ملمتران على مستوى النموذج.

كل المواقع التي وُضع لها نموج - باستثناء جسر هانس فيلسدورف الذي يقطع نهر آرف، والذي وُضع باستخدام ناسخة ثلاثية الابعاد- تمتّ صناعتها يدويا بشق الأنفس، وباستخدام رقائق الخشب على وجه الخصوص.

يشتمل النموذج الكامل للمدينة، وهو أشبه ما يكون باللغز الكبير، على 145 نموذجا مصغّرا بقياس 60 سنتمتر على 80 سنتيمتر، وهو يمثّل 16 كيلومترا مربّعا تم التخطيط لها.

بدأ العمل في هذا المشروع في عام 1984، ويجري عرضه حاليا على الجمهور لأوّل مرة من خلال معرض يستمرّ حتى يوم 28 مايو 2016. ويُمكن الإطلاع على مزيد من المعلومات من خلال هذا الرابط.