Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

ثمن اللجوء


لماذا تحتجز سويسرا أموال وممتلكات طالبي اللجوء؟


 انظر لغات أخرى 4  لغات أخرى 4
شيفرة التضمين

يُشبه القرار الذي اتخذته الدانمرك مؤخرا بمصادرة الأموال والممتلكات الثمينة لطالبي اللجوء ما هو معمول به في سويسرا منذ أكثر من عشرين سنة. في الأثناء، تتعرض هذه الممارسة حاليا المزيد من الإنتقادات أيضا. (SRF/swissinfo.ch)

ينص القانون السويسري على ضرورة كشف طالبي اللجوء عن ممتلكاتهم. ووفقا لمعايير معينة، مثل قيمة الموجودات وعدم وجود أدلة عن أصلها، فيمكن للسلطات المطالبة بتسليمها.

وحسب ليا فيرتهايمر، من كتابة الدولة السويسرية للهجرة، ينص القانون الفدرالي على أنه يتعين على طالبي اللجوء الذين يتوفرون على بعض الإمكانيات "المساهمة في التكاليف" التي تنجم عن إقامتهم في سويسرا. 

وتتعلق التكاليف أساسا بإجراءات طلب اللجوء والحصول على مأوى. وتبعا لذلك، تعيّن على أكثر من 100 طالب لجوء تسليم مدخراتهم إلى السلطات السويسرية في العام المنقضي. 

أما بالنسبة للذين يصلون إلى سويسرا بدون مال أو ممتلكات ذات قيمة، فعليهم أيضا الدفع ولكن في وقت لاحق. فعندما يحصلون على عمل، يجب عليهم دفع ما يصل إلى 10% من أجورهم خلال السنوات العشر الأولى من إقامتهم أو أن يسددوا مبلغا إجماليا قدره 15000 فرنك. 

وفي الأثناء، أعربت المنظمة السويسرية لمساعدة اللاجئين عن انتقادها لهذه الممارسة "التي لا تليق بدولة دستورية"، على حد تعبير أحد العاملين فيها.