Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

معلمة سياحية شهيرة


نافورة جنيف تحتفل بعيد ميلادها الـ 125


 انظر لغات أخرى 5  لغات أخرى 5
شيفرة التضمين

في الأصل، لم تُشيد نافورة جنيف، التي تعدّ أشهر معالم الجذب في المدينة من أجل السياح، بل يرتبط تاريخها بصناعة الساعات السويسرية. (SRF / RTS / swissinfo.ch)

في كل ثانية، يتم ضخ 500 لتر من الماء من بُحيرة جنيف بواسطة مُحركين يدفعانها بقوة إلى الأعلى لتصل إلى ارتفاع 140 مترا، بينما تبلغ سرعة التدفق 200 كلم في الساعة.

ويبدأ تشغيل النافورة كل يوم في الساعة التاسعة صباحا، وهي تجتذب العديد من الزوار إلى البحيرة. لكن في الأصل، لم يتم اختراعها لاستقطاب السياح. فعندما دُشنت قبل 125 عاما، كانت صناعة الساعات تستخدم الماء لتشغيل آلاتها بما أنه لم يكن هناك كهرباء. وكانت تُستخدم النافورة كصمام لتصريف المياه خلال عطلة نهاية الأسبوع، عندما كانت المصانع تُغلق أبوابها.

واليوم، تعمل النافورة بالكهرباء، ويتم تشغيلها خلال النهار على مدار العام، باستثناء الأيام التي يكون فيها صقيع أو رياح قوية. 

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك