Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

حقوق إنسانية


سويسرا تُوقع على اتفاقية بشأن الهجرة مع سريلانكا


بقلم swissinfo.ch مع الوكالات


 انظر لغات أخرى 5  لغات أخرى 5
في الرابع من أكتوبر 2016، أدت سيمونيتا سوماروغا زيارة إلى فصل دراسي بإحدى المدارس في سريلانكا. (Keystone)

في الرابع من أكتوبر 2016، أدت سيمونيتا سوماروغا زيارة إلى فصل دراسي بإحدى المدارس في سريلانكا.

(Keystone)

في اليوم الثاني من زيارتها إلى الجزيرة الآسيوية، وقّعت الوزيرة الفدرالية سيمونيتا سوماروغا يوم الثلاثاء 4 أكتوبر الجاري في العاصمة كولومبو على اتفاق حول الهجرة مع سريلانكا، يتمحور حول إعادة استقبال اللاجئين السريلانكيين المُقيمين حاليا في سويسرا.

وفي بيان أصدرته وزارة العدل والشرطة في نفس اليوم في العاصمة برن، ورد أن هذا الإتفاق "سيسمح بتعاون أوثق بين سويسرا وسريلانكا في مجال الهجرة".

وطبقا لتصريحات وزيرة العدل والشرطة، فإن هذا الإتفاق يُنظم كتابيا مُمارسة معمولا بها منذ فترة بين البلدين. وفي تصريحات أدلت بها إلى صحافيين متواجدين في كولومبو، أوضحت سيمونيتا سوماروغا أن "ما قمنا بضبطه هي الإجراءات التي يتعيّن اتباعها خلال عمليات العودة".

يجدر التذكير بأن عشرات الآلاف من السريلانكيين، وخاصم من المنتمين منهم إلى أقلية التاميل، قد فروا إلى الخارج خلال الحرب الأهلية التي عانى منها البلد ما بين عامي 1983 و2009. وقد لجأ البعض منهم إلى سويسرا حيث يقدر عدد المقيمين منهم فوق أراضي الكنفدرالية حاليا بـخمسين ألف شخص، تحصل نصفهم تقريبا في الأثناء على الجنسية السويسرية، مثلما أشارت إلى ذلك وزارة العدل والشرطة يوم 2 أكتوبر الجاري.

انتقادات 

من جهتها، انتقدت جمعية الدفاع عن الشعوب المُهددة هذا الاتفاق معتبرة أن "وضعية حقوق الإنسان لم تتحسّن كثيرا" في سريلانكا. وفي بيان أصدرته قبل بدء زيارة السيدة سوماروغا، حذرت المنظمة غير الحكومية السويسرية من أن "الإيقافات العشوائية في إطار قانون مكافحة الإرهاب لا زالت متواصلة. [...] وتبعا لذلك، يتعيّن على سويسرا أو تواصل منح الحماية لطالبي اللجوء المعرّضين للخطر القادمين من سريلانكا. ومع التغيير الذي طرأ على الممارسة السويسرية في مجال اللجوء، فإن حالتيْ طالبي اللجوء اللذين أطردا من سويسرا في عام 2013 وتعرضا للتعذيب إثر عودتهما إلى سريلانكا، قد تتكرر مُجددا".  

جالية مهمة في سويسرا

منذ سنوات، تحظى سريلانكا بأهمية خاصة ضمن سياسة الهجرة الخارجية للكنفدرالية. فخلال فترة النزاع المسلح الذي شهدته الجزيرة الواقعة جنوب الهند، تسنى للعديد من الأشخاص المُرحّلين العثور على ملجإ لهم في سويسرا.

اليوم يعيش حوالي 50000 سريلانكي وسريلانكية في سويسرا يحوز نصفهم تقريبا على الجنسية السويسرية.

تبعا لذلك، تؤوي سويسرا جالية سريلانكية مهمة نسبيا مقارنة ببقية البلدان الأوروبية. ففي عام 2015، كانت سريلانكا، في الترتيب بحسب الأهمية، خامس بلد يقدم منه طالبو اللجوء إلى الكنفدرالية.

(المصدر: بيان صادر عن وزارة العدل والشرطة السويسرية)

swissinfo.ch مع الوكالات

×