الحرب في سوريا أطلال القنصلية السويسرية في مدينة حلب

بحكم وجود قنصلية سويسرا في مدينة حلب شمال سوريا في منطقة قريبة جدا من خط الجبهة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام، تحول مقرها (الذي تم إغلاقه منذ شهر أغسطس 2012 "لأسباب أمنية") إلى مبنى مهجور وسط الركام والأنقاض، وفقا لهذه الصورة المأخوذة من لقطات فيديو لمراسل مجلة "باري ماتش" الفرنسية الذي تواجد يوم 22 سبتمبر 2016 على عين المكان خلال قيامه بجولة في الحيّ القديم المهجور رفقة جندي تابع للجيش السوري وبثها التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالفرنسية RTS في نشرته الإخبارية مساء 6 أكتوبر 2016. 

بحكم وجود قنصلية سويسرا في مدينة حلب شمال سوريا في منطقة قريبة جدا من خط الجبهة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام، تحول مقرها (الذي تم إغلاقه منذ شهر أغسطس 2012 "لأسباب أمنية") إلى مبنى مهجور وسط الركام والأنقاض، وفقا لهذه الصورة المأخوذة من لقطات فيديو لمراسل مجلة "باري ماتش" الفرنسية الذي تواجد يوم 22 سبتمبر 2016 على عين المكان خلال قيامه بجولة في الحيّ القديم المهجور رفقة جندي تابع للجيش السوري وبثها التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالفرنسية RTS في نشرته الإخبارية مساء 6 أكتوبر 2016. 

(RTS/Paris Match)


×