رويترز عربي ودولي

جنود من الجيش السوري في جنوبي شرق حلب في صورة بتاريخ الخامس من سبتمبر ايلول 2016. صورة من الوكالة العربية السورية للأنباء. لم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من صحة أو محتوى أو تاريخ أو موقع الصورة. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

(reuters_tickers)

عمان (رويترز) - أعلن الجيش السوري بدء هجوم جديد كبير في شرق حلب الخاضع لسيطرة المعارضة يوم الخميس مما يشير إلى مزيد من التصعيد في حملة قصف تنفذها الطائرات السورية والروسية يقول مقاتلو المعارضة إنها زادت خلال الساعات الأربع والعشرين السابقة.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عن قيادة الجيش في حلب أنها دعا السكان في الأجزاء الشرقية من المدينة للابتعاد عن المواقع التي يوجد فيها "إرهابيون" وقالت إنها أعدت نقاطا للخروج لمن يريد الفرار من المواطنين ومسلحي المعارضة.

ولم يذكر الجيش ما إذا كان الهجوم يشمل أيضا توغلا بريا.

وقالت المعارضة إن المقاتلات الروسية والسورية صعدت غاراتها في الساعات الأربع والعشرين الماضية على مناطق تتحكم في الوصول إلى المدينة التي تحاصر القوات الموالية للحكومة والمدعومة من روسيا وإيران الجزء الشرقي منها الذي تسيطر عليه المعارضة وتطوقه بشكل كامل منذ يوليو تموز باستثناء أسابيع قليلة.

كما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان تكثيف الغارات على المناطق السكنية في شرق حلب قائلا إن ما لا يقل عن 14 شخصا قتلوا يوم الخميس معظمهم مدنيون.

وتقود الولايات المتحدة وروسيا الجهود الدبلوماسية للتفاوض على اتفاق دائم لوقف إطلاق النار وتبحثان كيفية تنسيق الهجمات على مسلحي الدولة الإسلامية والجماعة التي كانت تعرف في السابق بجبهة النصرة.

وانهار الأسبوع الماضي وقف لإطلاق النار توسطت فيه واشنطن وموسكو بعد أن استمر سبعة أيام.

(اعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

reuters_tickers

  رويترز عربي ودولي