مجتمع

أعلن "بنك الطعام" المعروف بـ "المائدة السويسرية"الذي يقوم في كل عام على جمع وتوزيع المواد الغذائية على المحتاجين والأسر المعوزة أنه سلّم 4074 طنا من المواد الغذائية في عام 2016، أي ما يمثّل تراجعا بـ 5.7% عن حصيلة العام الذي سبقه. أما السبب الكامن وراء هذا التراجع بحسب دانييلاّ رونديلّي، المسؤولة في المنظمة فهو انخفاض التبرّعات التي يقدّمها تجار التجزئة، والتدابير الأكثر صرامة التي باتت تعتمدها الشركات للحد من هدر الغذاء. في السياق، تشير الدراسات الإحصائية إلى أن 530.000 شخص، أي ما يعادل 6.6% من مجموع السكان في الكنفدرالية، يصنفون تحت خط الفقر، حيث لا يتجاوز الدخل الفردي الشهري 2.600 فرنك، أو 4.900 فرنك بالنسبة للأسرة المتكوّنة من أربعة أشخاص (بيانات 2015). كما يُوجد في سويسرا نصف مليون شخص آخر يُعانون من وضع مالي غير مستقرّ.  (Keystone)

أخبارٌ مُصوّرة