Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

إبتكار جماعي


التصويت على أفكار جديدة لمُعالجة سياسة الهجرة


بقلم أورس غايزر


 انظر لغات أخرى 4  لغات أخرى 4
تمخّضت ورش العمل التي انتظمت في لوزان وست مدن سويسرية أخرى عن توليد العديد من الأفكار التي يُمكن أن تسهم في الترويج لمقاربة أكثر جدة وطرافة لسياسة الهجرة في البلاد.  (foraus.crowdicity.com)

تمخّضت ورش العمل التي انتظمت في لوزان وست مدن سويسرية أخرى عن توليد العديد من الأفكار التي يُمكن أن تسهم في الترويج لمقاربة أكثر جدة وطرافة لسياسة الهجرة في البلاد. 

(foraus.crowdicity.com)

في محاولة جديدة لكسر الجمود الواضح في سياسة الهجرة السويسرية، تنتظر أكثر من 100 فكرة تم تجميعها في مشروع تمهيدي جماعي قرار الجمهور بشأنها في بداية شهر سبتمبر القادم.

وكانت مؤسسة الفكر والرأي ‘فوراوس’ المختصة بالسياسة الخارجية للكنفدرالية قد أطلقت مشروعها في شهر أبريل 2016 بوصفه إبتكارا سويسريا جديدا.

وعلى مدى الأشهر الماضية، تحول الموقع الألكتروني للمؤسسة إلى ما يُشبه منبرا عاما لتجميع كافة المقترحات. كما نظمت هذه المؤسسة البحثية عدداً من ورش العمل أوما يسمى بـ "هاكاثونات" أو مسابقات السياسة، في سبع مدن سويسرية، بضمنها جنيف وبازل وزيورخ وبرن ولوزان، بغية استنباط أفكار حديثة.

ووفقاً لمدير المشروع يوناس ناكونتس، تشكل جمهور الحاضرين في ورش العمل هذه في الأساس من ممثلين عن المجتمع المدني والمنظمات الدولية والطلاب.

وأسفر المجهود المبذول بثلاث لغات - الألمانية والفرنسة والإنجليزية - عن بلورة 101 مقترح من المقرر إخضاعها للتدقيق العام، قبل أن يختار فريق من الخبراء 15 مقترحاً من المقرر مناقشتها في زيورخ من قبل فريق من الخبراء يوم 7 سبتمبر المقبل.

وفي الوقت نفسه، تعهدت مؤسسة الفكر والرأي ‘فوراوس’ بالترويج للأفكار الفائزة من خلال نشر كتاب حولها.

وكانت المؤسسة البحثية قد دعت إلى إتباع نهج سياسي جديد في قضايا الهجرة. وكما جاء في موقعها على الإنترنت :"سوف نحقق رؤية مشتركة لبلد الهجرة سويسرا".

ووفقاً لـ ناكونتس، غطت ردود المشاركين مجموعة واسعة النطاق من المقترحات،"إبتداءً من أفكار صغيرة نوعاً ما ولكن ملموسة جداً، مثل تسجيل اللقاءات الرسمية المعقودة مع طالبي اللجوء، وحتى مثالية مثل مَنح الحقوق السياسية لجميع المُقيمين"، كما يوضح مدير المشروع.

الهجرة والإندماج

بعض المقترحات الأخرى على منصة التعهيد الجماعي تضمنت "سفراء ثنائيو الثقافة"، ومبادرة لتنسيق مشاريع الهجرة، وإدخال العمل بنظام هجرة على غرار البطاقة الخضراء في الولايات المتحدة، أو إنشاء وحدة خدمات استشارية في الدول التي يتوافد منها اللاجئون.

وتطالب العديد من المقترحات بإشراك المدارس والباحثين ووسائل الإعلام في المساعدة على إيجاد بيئة مؤاتية تكفل حماية اللاجئين وآفاقهم والحفاظ على "شعور مجتمعي مشترك في مجتمع مُعَولَم".

كما يركز عدد هام من المقترحات على سبل لتسهيل إندماج المهاجرين في المجتمع السويسري، ولا سيما من خلال مَنحهم فرصة الوصول إلى سوق العمل.

ويتضح من ذلك أن طالبي اللجوء "ليسوا بحاجة إلى الحماية فحسب، ولكنهم يجب أن يتوفروا قبل كل شيء، على منظور طويل الأجل، والفرصة للمشاركة في المجتمع" كما كتب لورنس هرتسوغ في مُستهل مدونة منشورة على موقع المشروع.

من جهته، يشير نيكولا فورستَر، رئيس مؤسسة الفكر والرأي ‘فوراوس’ إلى حاجة سياسة الهجرة السويسرية إلى رؤية جديدة. وكما قال في إحدى البيانات الصحفية "علينا أن ننظر إلى الهجرة باعتبارها فرصة".

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo.ch



وصلات

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة . فكل محتوى موقع swissinfo.ch محفوظ الحقوق، وغير مُصرح به إلا للاستخدام الخاص فقط . ويتطلب أي استخدام آخر لمحتوى الموقع غير الاستخدام المذكور أعلاه، لا سيما التوزيع، والتعديل، والنقل، والتخزين، والنسخ موافقة كتابية مسبقة من موقع swissinfo.ch. إذا كنت ترغب في استخدام محتوى الموقع بأي شكل من هذه الأشكال، برجاء التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: contact@swissinfo.ch

وبخصوص الاستخدام لأغراض خاصة، لا يُسمح إلا باستخدام الروابط التشعبية المؤدية إلى محتوى معين، ووضعها على الموقع الإلكتروني الخاص بك أو الموقع الإلكتروني لأي أطراف خارجية. ولا يجوز تضمين محتوى موقع swissinfo.ch إلا في بيئة خالية من الإعلانات دون أي تعديلات. وتُمنح رخصة أساسية غير حصرية لا يمكن نقلها وتسري سريانًا خاصًا على كل البرامج والحافظات والبيانات ومحتوياتها المتاحة للتنزيل من على موقع swissinfo.ch. وتُمنح هذه الرخصة بشرط التحميل لمرة واحدة وحفظ البيانات المذكورة على أجهزة خاصة. وتظل باقي الحقوق الأخرى ملكية خاصة لموقع swissinfo.ch. ويُمنع منعًا باتًا بيع أو المتاجرة باستعمال هذه البيانات على وجه الخصوص.

×