Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]


الـلّــجـــوء في سويسرا



بقلم swissinfo.ch




 انظر لغات أخرى 5  لغات أخرى 5
 (Keystone)
(Keystone)

بإمكان إي شخص التقدُّم بِطلب للحصول على حق اللجوء - الحماية من الملاحقة والإضطهاد - في سويسرا. ولكن يتعين على المُتقدمين بالطلب إثبات وضعهم كلاجئين أو عَرضِه بِمصداقية على الأقل.

يُحدد قانون اللجوء السويسري مُصطلح اللاجئ والظروف التي تؤهل طالب اللجوء - أو التي لا تؤهله - للحصول على حق اللجوء.

ووفقا لهذا القانون، "تفتقر الحالات للمصداقية على وجه الخصوص إذا لم يكن لها أساس من الصحة في نقاط أساسية، أو إذا كانت مُتناقضة جوهرياً وغير مُتوافقة مع الحقائق، أو مُستندة على أدلّة مُلفقة أو مزروة بشكل مَلحوظ".

يضبط القانون أيضا الشروط التي تحول دون منح حق اللجوء مثلما هو الحال بالنسبة للفارين من الخدمة العسكرية أو عندما يتعلق الأمر برواية تعتبرها السلطات المعنية غير قابلة للتصديق. 

الخطوات الأولى

يمكن التقدم بِطَلب اللجوء:

- شفوياً أو خطياً في أي مركز حدودي سويسري أو أثناء التخليص الجمركي في أي مطار عَقب الوصول إلى سويسرا.

- بعد الإفلات من الرقابة على الحدود ودخول سويسرا بشكل غير قانوني، وللرعايا الأجانب المقيمين في سويسرا رسمياً بالفعل.

لا يمكن التقدم بطلب للحصول على حق اللجوء في سويسرا من خارج البلاد. مع ذلك، يمكن لغير السويسريين الراغبين بالحصول على حق اللجوء في سويسرا التقدم بطلب للحصول على تأشيرة دخول من خلال أي مُمثلية دبلوماسية سويسرية، وسوف تُحدد السفارة أو القنصلية ما إذا كانت هناك أسباب وجيهة تبرر إصدار مثل هذه التأشيرة.

لا يعُتبر الأشخاص الذين غادروا بلادهم والمُقيمين في دولة ثالثة عُرضة لِخطر جدّي، وهم غير مؤهلين بالتالي للحصول على حَق اللجوء.

ينبغي ملاحظة أن سويسرا طَرَف في اتفاقية دبلن، التي تُطالب أول بلد أوروبي يصل إليه مُلتمس اللجوء بأخذ بصمات أصابعه والإستماع لطلبه. ومن الناحية النظرية، ينبغي إعادة طالب اللجوء الذي يسافر إثر ذلك إلى دولة أخرى عضوة في الاتحاد الأوروبي أو دول رابطة التجارة الحرة الأوروبية (الأفتا) ويُطالب بالحصول على حق اللجوء هناك، إلى الدولة التي تقَدَّم فيها بطلب اللجوء لأول مرة - على الرغم من أن سويسرا كانت طرفاً في استثناءات بهذا الخصوص.

التسجيل

بِغَضّ النظر عن طريقة الدخول لسويسرا، يجب على طالبي اللجوء الإبلاغ عن أنفسهم في أحدى مراكز الاستقبال والإجراءات التابعة للمكتب الفدرالي للهجرة الواقعة في كياسو (كانتون تتشينو)، فالّوربي (كانتون فو)، بازل (كانتون بازل)، كرويتسلينغَن (كانتون تورغاو)، ألتشتيتَّن (كانتون سانت غالَّن) أو المركز الموجود في زيوريخ (وهو مركز إجراءات فقط).

وفي هذه المراكز، سوف يُسأل المُتقدمون بِطَلَب اللجوء عن بياناتهم الشخصية، ووثائق سفرهم والأسباب التي دفعتهم لطلب اللجوء. كما ستؤخذ بصمات أصابعهم ويتم تصويرهم للتأكد من عَدَم تقدُّمهم بطلب لجوء سابق في سويسرا تحت اسم آخر.

وبغية منع الإرهابيين من دخول سويسرا بذريعة طلب اللجوء، يقوم المكتب الفدرالي للهجرة بتمرير كافة طلبات لجوء الأشخاص القادمين من الدول المصنَّفة ‘عالية الخطورة’ إلى جهاز المخابرات الفدرالي. أما قائمة هذه البلدان فهي سرّية.

إثر ذلك، سوف تُرسَل وثائق المُتقدم بطلب اللجوء إلى دائرة إجراءات اللجوء في المكتب الفدرالي للهجرة، التي تقوم باتخاذ قرار إبتدائي بشأنه. وقد يستغرق هذا الإجراء مدة تصل إلى عشرة أيام، يتم خلالها إيواء طالب اللجوء في أحد مراكز الإستقبال. ويُمكن الإطلاع هنا على بعض القوانين الخاصة بمراكز الاستقبال، بما في ذلك المعلومات المتعلقة بعملية تقديم الطلبات، ساعات العمل، أوقات وجبات الطعام، مسؤوليات المتقدمين بطلبات اللجوء والرعاية الطبية.

يتعين على طالبي اللجوء الوافدين إلى مركز استقبال سويسري تسليم الدولة أي أموال /مقتنيات تزيد قيمتها عن 1,000 فرنك سويسري (985 دولار) وإلى حدٍ أقصاه 15,000 فرنك، كمساعدة لتغطية التكاليف الناجمة عن إقامتهم في سويسرا. وتُعفى من ذلك بعض المُقتنيات الشخصية مثل خواتم الزواج، كما سيتم تسليم طالبي اللجوء إيصال بهذه المدخرات. ويحق للاجئين في حال مغادرتهم سويسرا طواعية خلال سبعة أشهر إسترجاع هذا المال. علاوة على ذلك، ينبغي على اللاجئين الذين يحصلون على حق البقاء والعمل في سويسرا، تسليم ما يصل إلى 10% من أجورهم لمدة تصل إلى عشر سنوات، حتى سداد التكاليف الإجمالية البالغة 15,000 فرنك سويسري.

في هذا الصدد، توفر المنظمة السويسرية لمساعدة اللاجئين معلومات مهمة بعشرين لغة مختلفة من بينها العربية حول إجراءات اللجوء في سويسرا. 

رفض طلب اللجوء

عادة ما تؤدي الأسباب التالية (الإطار 1) إلى رَفض طلب اللجوء في المراحل الإبتدائية. وفي حال إجتاز طلب اللجوء العقبة الأولى، فإن هذا ما سيحدث إثر ذلك (الإطار 2).

وكقاعدة عامة، يُمهَل طالبي اللجوء الذين رُفِضَت طلباتهم فترة زمنية لمغادرة سويسرا تتراوح بين بضعة أيام وستة أشهر. وسوف يؤدي عدم مغادرة هؤلاء للبلاد طوعاً إلى ترحيلهم بشكل قسري من قبل الشرطة. كما سيتم البحث عن أي شخص لا يقيم في البلاد بصورة شرعية.

يحق لطالبي اللجوء الذين رُفِضَت طلباتهم الإعتراض وطعن القرار (التقدم باستئناف) لدى المحكمة الإدارية الفدرالية (الإطار 3).

في حالة عدم مَنح طالب اللجوء رداً إيجابياً، لكن إعادته إلى وطنه ما زال خياراً لا يمكن العمل به، يمكن للمكتب الفدرلي للهجرة المطالبة بإبقائه بشكل مؤقت في سويسرا. وقد تكون من ضمن الأسباب المؤدية لمثل هذا القرار مناخ العُنف السائد في بلد المنشأ (كما هو الحال في سوريا)، وخطر التعرض للإضطهاد، أو حالات لا تتوفر فيها للشخص إمكانية الحصول على الرعاية الصحية الضرورية.

كَسب المال

إذا لم توجد هناك إساءة إستخدام واضحة لنظام اللجوء، سوف يتم تحويل المتقدمين بطلبات اللجوء إلى كانتون يتولّى متابعة احتياجاتهم الأساسية، ويمضي قُدما في إستدعائهم لجلسة استماع مُفصلة حول دوافعهم ومبرراتهم للحصول على اللجوء. ويتم خلال هذه الإجراءات توفير المُترجمين كما يُمكن لطالبي اللجوء الحصول على المساعدة القانونية المجانية من طرف بعض المنظمات غير الحكومية.

وفي هذه المرحلة، تقع مسؤولية مَنح المساعدات الاجتماعية لطالبي اللجوء والأشخاص المقبولين بصفة مؤقتة على عاتق الكانتونات. وفي المتوسط، تبلغ قيمة هذه المساعدات 1,200 فرنك شهرياً للشخص الواحد، تخصص للسكن والغذاء والأدوات اللازمة للنظافة والمواد المنزلية والملابس ومصروف الجيب وتكاليف التأمين والرعاية الصحية.

لا يُسمح للمتقدمين بطلبات اللجوء بالعمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى التي تلي تقديم طلباتهم، وقد تُمدد هذه الفترة إلى ستة أشهر. ويمكن العثور هنا على بعض المعلومات حول إيجاد فرص عمل مُجزية عقب هذه المدة. كما يمكن الإطلاع هنا على عناوين سلطات الهجرة في الكانتونات الهجرة وسوق العمل.

وفقا لقانون اللجوء السويسري المُنقح الذي وافق عليه البرلمان الفدرالي في سبتمبر 2015، والذي سيُطرح للتصويت الشعبي في 5 يونيو 2016، ينبغي أن يتم البَت في مُعظم طلبات اللجوء خلال 140 يوما من تاريخ تقديمها، وتتضمن هذه المدة الوقت المُخصص للإستئناف.

في عام 2015، تلقى المكتب الفدرالي للهجرة 39,523 طلب لجوء، نَظر بشكل إبتدائي في 28,118 طلب منها ومَنَح حق اللجوء لـ 6,377 شخص. بعبارة أخرى، رُفِضَت ثلاثة أرباع الطلبات المُقَدَّمة.

وفي هذه الأمثلة الوهمية الثلاثة يمكن الإطلاع على مبادئ توجيهية مفيدة حول كيفية سَير عملية إتخاذ القرار بشأن طلبات اللجوء.

لَمْ شمل الأسر

لا يحق لطالبي اللجوء إستدعاء أفراد من أسرهم إلى سويسرا طيلة الفترة الزمنية التي تستغرقها إجراءات اللجوء.

وبإمكان اللاجئين المُعترف بهم (الحاملين لترخيص إقامة من فئة B) جَلب أفراد أسرهم (الزوجة أو الزوج والأبناء القصر فقط) ما لم توجد هناك أسباب تمنع قيامهم بذلك.

ويتعين على اللاجئين المُعترف بهم الذين مُنِحوا ترخيص إقامة مؤقت من فئة F الإنتظار ثلاث سنوات على الأقل (بعد صدور قرار كتابة الدولة للهجرة بمنحهم الترخيص) قبل تقدُّمِهم بِطلب لَمْ شمل الأسرة لأزواجهم وأطفالهم الذين تقل إعمارهم عن 18 عاماً. كما يتعيّن عليهم احترام بعض الشروط من بينها التوفر على مسكن مناسب وعلى الإستقلال المادي.

swissinfo.ch



وصلات

×