Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

إدارة الديون


رُبُـع السويسريين عاجزون على تحمل تكلفة "حياة كريمة"


بقلم swissinfo.ch مع الوكالات


 انظر لغات أخرى 4  لغات أخرى 4
أعرب 12% من السويسريين فحسب عن سعادتهم باقتراض المال من أجل اقتناء سلع استهلاكية. (Keystone)

أعرب 12% من السويسريين فحسب عن سعادتهم باقتراض المال من أجل اقتناء سلع استهلاكية.

(Keystone)

يقول واحد من كل أربعة سويسريين (26%) إنه ليس لديه ما يكفي من المال ليعيش حياة كريمة، وذلك وفقا لمسح دولي أجري حول الديون والتداين. 

كذلك قال ربع الأزواج الذين لا يزالون في مقتبل العمر إنهم مستمرّون في العيش تحت سقف واحد بسبب أوضاعهم المالية الهشة. وبعبارة أخرى، فإنهم غير قادرين على مواجهة أعباء العيش منفردين بعد الإنفصال.

المسح الذي قام به معدو التقرير الأوروبي لعام 2016 حول قدرة المستهلك على السداد، ونشرت نتائجه مؤسسة "إنتروم جوستيسيا" ( Intrum Justitia )، وهي شركة متخصصة في إدارة الديون واستخلاصها، شمل 21317 شخصا يتوزعون على 21 بلدا أوروبيا، بما في ذلك سويسرا، أجابوا على أسئلة وُجّهت إليهم عبرالإنترنت في الفترة الفاصلة ما بين 12 و26 سبتمبر 2016.

في السياق، يخشى واحد من بين كل ثلاثة سويسريين (33 %) أنه لن يظل لديه - بعد سداد فواتيره الشهرية - ما يكفي من المال لتلبية احتياجاته. ومقارنة بالعام الماضي، ارتفعت هذه النسبة على المستوى الأوروبي من 35% إلى 39%. 

بعبارة أخرى، "تشير هذه النتائج إلى أن الرفاهية المالية للأوروبيين قد ازدادت تدهورا مقارنة بالعام الماضي"، وفقا القائمين على إنجاز هذا المسح.

تفاؤل سويسري

على صعيد آخر، كشفت هذه الدراسة التي شملت 1000 سويسري تزيد أعمارهم عن 18 عاما، أن 42% من السكان كانوا في فترات من حياتهم قادرين على دفع ديونهم، في حين قال 24% أنهم كانوا في بعض الأحيان غير قادرين على تسديد الديون. وهذه الأرقام هي أدنى بقليل من المعدّل الأوروبي.

فضلا عن ذلك، توصلت هذه الدراسة إلى أن السويسريين أقلّ لجوءً إلى الإستدانة مقارنة بجميع البلدان الأوروبية عندما يتعلّق الأمر بشراء سلع استهلاكية أو تمويل الإجازات السنوية، حيث اقتصر الأمر على 12% من السويسريين الذين لا يرون أي مشكلة في الإستدانة لشراء سلع استهلاكية، و9% لتمويل العطل. 

علاوة على ذلك، نجد أن السويسريين أكثر تفاؤلا مقارنة بمتوسط معدّل الأوروبيين بمستقبلهم المالي، حيث يقول واحد من كل ثلاثة أفراد (34%) إن وضعه المالي يسير نحو التحسّن. كما أن سكان الكنفدرالية أكثر تفاؤلا من عموم الأوروبيين حول مستقبل بلادهم، حيث يرى ثلاثة من كل عشرة سويسريين أن الوضع الإقتصادي "يسير نحو الأفضل".

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×