تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

بطولة أمريكا المفتوحة آمال فيديرر بالعودة إلى "رقم 1" تتبدد في نيويورك

بقلم
روجيه فيديرر يجلس فوق كرسي ويمسح وجهه بمنديل أبيض

روجيه فيديرر في طريقه إلى خسارة مخيبة للآمال في نيويورك 

(Keystone)

في الساعات الأولى من يوم الخميس 7 سبتمبر 2017، هُزم روجيه فيديرر من طرف خوان مارتن ديل بوترو في الدور الربع النهائي لبطولة أمريكا المفتوحة لكرة التنس، وهو ما وضع حدا لاحتمال أن يُواجه السويسري الذي يبلغ ستة وثلاثين عاما من العمر في نهاية المطاف منافسه رافائيل نادال في نيويورك.

كان البعض يأمل في أن يُصبح فيديرر – لو تمكّن من الفوز على ديل بوترو والإطاحة لاحقا بنادال في الدور نصف النهائي - أقدم لاعب تنس على الإطلاق – من الذكور والإناث - يتمكّن من التربّع على قمة ترتيب رابطة لاعبي التنس المحترفين (ATP). كما أنه كان سيُوسّع سجلّه ليصل إلى أكبر عدد من الأسابيع وهو رقم واحد (ليصل إلى 302 أسبوع، أي حوالي ستة أعوام!).

إثر المقابلة، صرح فيديرر أن خصمه الأرجنتيني "خرج بالبضائع عندما كان في حاجة إليها" (وهو تعبير انجليزي يعني أنه استخدم التقنيات الضرورية كلما احتاج إليها)، وأضاف "أنا الآن خارج هذه البطولة بجدارة، لأنني لم أكن جيّدا بما فيه الكفاية - في ذهني، في جسدي، وفي طريقة لعبي. إذا كنت فاقدا لهذا الثلاثي، تكون الأمور صعبة".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×