أحرُّ يومٍ في سويسرا..

هكذا بدت البحيرات والانهار واحواض السباحة في سويسرا يوم الخميس في الوقت الذي عانى العمال الامرين من جراء القيظ Keystone

صعدَ الزئبقُ في بعض المناطق السويسرية يوم الخميس إلى زهاء 34 درجة لتسجل الحرارة رقما قياسيا هذه السنة في بلاد الثلوج.. وان كان صميمُ الصيف مبعث سرور وبهجة للمتنعمين بالعطلة فانه خلق متاعب للمحاصرين داخل مواقع عملهم وخاصة سائقي القطارات حيث أن درجة الحرارة داخل عرباتهم قد تصل أحيانا إلى 50 درجة..

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 أغسطس 2001 - 21:06 يوليو,

القيظ غير المعتاد في سويسرا دفع المستمتعين بالعطلة الصيفية إلى الانتعاش في البحيرات والأنهار. الحيوانات لم تتحمل بدورها صميم الصيف فسارعت إلى الاحتماء في الظل أو الماء.

وقد أشار ميزان الحرارة في المعهد السويسري للأرصاد الجوية إلى أن درجة الحرارة بلغت بعد ظهر الخميس 33,7 في كوار (Coire) و32,2 في بازل (Bâle) و32,4 في سيون (Sion)، متجاوزة بذلك الرقم القياسي السنوي للزئبق في هذه المدن الثلاث.

لكن حرارة يوم الخميس ليست رقما قياسيا تاريخيا في الكونفدرالية حيث أن السويسريين عاشوا صيفا أحر بكثير قبل عشرات السنين. فقد سُجلت أعلى درجة حرارة في سويسرا في مدينة بازل يوم الثاني من يونيو تموز من عام 1952 حيث بلغت 39 درجة. ويفسر مسؤول في معهد الأرصاد الجوية السويسرية ارتفاع الحرارة في بازل بعلوها الذي لا يتجاوز 300 عن سطح الأرض.

الحرارة المفرطة مصدر مشقة للعاملين

لا شك أن قدرة الكائن البشري على الإنتاج تنخفض مع ارتفاع درجة الحرارة خاصة إذا كان يعمل في موقع غير مجهز بآلات تكييف الهواء. هذا الوضع عانى منه بصفة خاصة عدد من السائقين العاملين لحساب شركة السكك الحديدية السويسرية. ففي بعض القاطرات التي لا تتوفر على أجهزة التهوية، تراوحت درجة الحرارة بين 40 و50 درجة حسب ما ادلى به المتحدث باسم الشركة رولان بينز (Roland Binz).

السيد بينز شرح أن حوالي نصف القاطرات الـ1500 التابعة لشركة خطوط السكك الحديدية السويسرية ليست مجهزة بالات تكييف الهواء. وليس بيد سائق القاطرة " التعيس" إلا اتباع تعليمات الشركة لتفادي مشاكل صحية. فما عليه إلا فتح النافذة وإسدال واقيات الشمس الأمامية والجانبية وشرب كمية كافية من السوائل كي لا يجف جسمه من الماء تماما.

الحديد تاثر أيضا بالحرارة

ان كان سائقو القاطرات عانوا من حرارة يوم الخميس فان السكك الحديدية لم تستحمل بدورها هذا القيظ. فقد تسبب ارتفاع درجة الحرارة في اعوجاج بعض السكك الحديدية مما أرغم بعض القطارات على التوقف عن السير لوهلة. وأدى الوضع إلى توقف الخط الرابط بين زوغ (Zoug) ولوسيرن (Lucerne) بشكل مؤقت. كما ان القطارات لم تتمكن من تجاوز سرعة 10 كيلومترات في الساعة في السكك التي اعوجت من جراء الحرارة.

لكن الصيف لا يطول كثيرا في سويسرا حيث تتوقع الارصاد الجوية انخفاض درجات الحرارة بسرعة وعواصف رعدية مصحوبة بامطار في العديد من انحاء البلاد ابتداء من مساء الخميس.

سويس انفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة