Navigation

أخيرا خرجوا إلى النور

نهاية سعيدة لكابوس تواصل ثلاثة ايام داخل المغارة. على الصورة احدى الطالبات السويسريات من مجموعة الناجين الثمانية Keystone

بعد قضائهم ثلاثة أيام في ظلمة مغارة Bief-du-Parou بمدينة غوموا الفرنسية القريبة من الحدود السويسرية، تنفس السويسريون الثمانية الصعداء وخرجوا إلى النور سالمين مساء يوم السبت.

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 مايو 2001 - 17:06 يوليو,

وأعرب محافظ منطقة الـ DOUBS الفرنسية التي توجد فيها مدينة غوموا أن السويسريين الثمانية، وهم من مستطلعي المغاور والكهوف الجوفية، يتمتعون بصحة جيدة وانهم نُقلوا إلى مركز طبي أُقيم خصيصا في عين المكان لامدادهم بالإسعافات الأولية.

يذكر ان السويسريين الثمانية، وهم أستاذ وسبعة من طلبة العلوم الاجتماعية في زيوريخ، تمكنوا من الاحتماء في زاوية مرتفعة تقع على بعد مائة متر عن مدخل الكهف الذي كانوا يحاولون استكشافه.

وتضافرت جهود حوالي ثلاث مائة من رجال الإطفاء والشرطة وعمال الإغاثة دون انقطاع منذ منتصف ليل الأربعاء الماضي للبحث عن السويسريين الثمانية ولامتصاص كميات المياه الكبيرة، التي سدت مدخل المغارة.

وبفضل عملية تفجير جانب من المغارة، تسربت المياه التي كانت تغمر الكهف مما سمح للشبان الثمانية المشي مسافة عشرين مترا التي كانت تفصلهم عن السطح والتسلق إلى الخارج بواسطة حبل نجدتهم.

سويس اينفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.