Navigation

Skiplink navigation

أداء كريدي سويس يتجاوز توقـُّعات المُحللين

سجل ثاني مصارف سويسرا، كريدي سويس، أداء قويا في الثلاثي الثالث من عام 2009، إذ أعلن يوم الخميس 22 أكتوبر الجاري تحقيقه لأرباح صافية بقيمة 2,4 مليار فرنك، ليعود بذلك إلى الأوضاع الطبيعية التي سجلها في الثلاثي الثاني من هذا العام، وليتجاوز بذلك توقعات المحللين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 أكتوبر 2009 - 15:41 يوليو,

على غرار مصرف "دويتشي بانك" أو "غولدمان ساخس"، حقق مصرف "كريدي سويس" أداء جيدا خلال الثلاثي الثالث من عام 2009، بحيث سجل تدفقا قويا من رؤوس الأموال الجديدة (16,7 مليار فرنك) فضلا عن أرباحه التي فاقت توقعات المحللين.

وأوضح البيان الصادر عن ثاني بنك سويسري يوم الخميس في زيورخ بأن تلك الأرباح الصافية قفزت بنسبة 50% مقارنة مع الأرباح التي سجلها قبل ثلاثة أشهر والتي بلغت قيمتها 1,57 مليار فرنك.

ويذكر أن المصرف كان قد تكبد خسارة صافية بلغت 1,26 مليار فرنك في الثلاثي الثالث من عام 2008.

وفي مؤتمر هاتفي، قال الأمريكي برادي دوغان، رئيس المصرف: "إن الأداء الذي سُجـِّل خلال الثلاثي الثالث (2009) يظهر بأن نهجنا لا يزال يعمل بشكل جيد، إذ يُوفّر الأسس لتحقيق مكاسب مُستدامة وذات جودة وأقل تقلبا".

وكان المحللون يتوقعون أن يحقق كريدي سويس ربحا صافيا بقيمة 1,7 مليار فرنك بين يوليو وسبتمبر 2009، حسب الوكالة المالية "إي دابليو بي".

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة