تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

أرباح المصارف الأجنبية في سويسرا.. تتراجع

تساهم المصارف الأجنبية بحوالي 2% في إجمالي الناتج الداخلي السويسري

تساهم المصارف الأجنبية بحوالي 2% في إجمالي الناتج الداخلي السويسري

(Keystone)

سجلت المصارف الأجنبية في سويسرا تراجعا في الأرباح بلغ 38% في عام 2009، وهو ما يعادل 1.95 مليار فرنك سويسري (1.7 مليار دولار أمريكي).

وأرجعت هذه المجموعة التي تمثل 45% من المؤسسات المصرفية في الساحة المالية السويسرية هذا التراجع إلى عمليات شطب الإحتياطي، وانخفاض معدلات الفائدة، وتقلص واردات الخدمات المصرفية.

ودائما بحسب بيان أصدرته جمعية المصارف الاجنبية في زيورخ يوم الإربعاء 26 مايو 2010، تراجع عدد الموظفين في هذه المصارف بنسبة 8%، ليصل إلى 20.000 مستخدم.

وعلى الرغم من أن البيان يشير إلى زيادة في الأصول المالية التي تديرها الشركات 155 التابعة لقسم إدارة الثروات الخاصة بهذه المصارف حيث بلغت 980 مليار فرنك بعد ان كانت 940 مليار فرنك، فإن الأرقام تشير إلى أن الحرفاء سحبوا من هذه المصارف خلال العام الماضي لوحده 10 مليارات فرنك.

وبالنظر إلى الجدل القائم حاليا حول الضريبة على الودائع المالية، أكد ألفريدو جيسي أن جمعيته تدعم فرض ضريبة على عمليات السحب من دون الكشف عن البيانات الشخصية لصاحب الودائع، على عكس ما تطالب بلدان الإتحاد الأوروبي المتمسكة بالتبادل الآلي للمعطيات والبيانات المتعلقة بحسابات رعاياها لدى المصارف المحلية والأجنبية العاملة في سويسرا .

وحسب مصادر جمعية المصارف الخاصة، تساهم المصارف الأجنبية في سويسرا بنسبة 2% من إجمالي الناتج الداخلي. ويُعدّ فرع HSBC في جنيف أكبر مصرف اجنبي في سويسرا، إلى جانب كل من "دوتش بنك" Deutsch Bank، و"القرض الفلاحي" Crédit Agricole.

swissinfo.ch والوكالات


وصلات

×