Navigation

انخفضت المخزونات لكن الخطر قـائم

على الرغم من خوض المجتمع الدولي لمفاوضات مريرة استغرقت سنوات طويلة، فإن ما يسمى "أسلحة الدمار الشامل" لا تزال مخزّنة في العديد من بلدان العالم بكميات متفاوتة. وفي حين سُجل انخفاض في حجم المخزونات من الأسلحة النووية والمواد الكيماوية، لا زال حجم الأسلحة البيولوجية المنتشرة في العالم محل تقديرات مختلفة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 سبتمبر 2012 - 08:50 يوليو,
swissinfo.ch
swissinfo.ch

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.