Navigation

Skiplink navigation

أسوأ معدل للبطالة في سويسرا منذ ثلاث سنوات

ارتفع معدل البطالة في سويسرا في شهر يونيو الماضي بنسبة 0,2% مقارنة مع شهر مايو ليبلغ 3,6% من السكان النشيطين، أي ما يعادل 140,253 شخصا، وهو أسوأ معدل يُسجل في الكنفدرالية منذ ثلاثة أعوام.

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 يوليو 2009 - 12:27 يوليو,

وحسب المعطيات التي نشرتها كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية يوم الأربعاء 8 يوليو، بلغ عدد العاطلين الجدد عن العمل 5125 شخصا مقارنة مع شهر مايو.

ولدى المقارنة بين أرقام يونيو 2009 ويونيو 2008، اتضح أن 487000 شخصا باتوا عاطلين الآن، أي ما يعادل ارتفاعا بنسبة 53,3%.

وتستند هذه الأرقام إلى عدد الأشخاص العاطلين عن العمل المسجلين في مراكز التوظيف الجهوية بمختلف أنحاء سويسرا.

وكما كان مُتوقعا، يعتبر الشباب الفئة الأكثر تضررا من ارتفاع معدل البطالة، فقد بلغ عدد العاطلين عن العمل في شهر يونيو 2009 من الشباب الذين يترواح عمرهم بين 15 و24 عاما 22,464 شخصا، أي بارتفاع قدره 5,3% بالمقارنة مع أرقام شهر مايو و70,6% بالمقارنة مع يونيو 2008.

وفي المجموع، يناهز عدد الباحثين عن العمل المُسجلين في مكاتب مكافحة البطالة 200000 شخص، أي بزيادة تقارب 6500 شخص مقارنة مع الشهر الماضي و54444 بالمقارنة مع يونيو 2008.

أما عروض العمل التي جمعتها مكاتب التوظيف الجهوية فلا تتجاوز 14855 عرضا.

كما توضح الأرقام الجديدة أن عددا متزايدا من الأشخاص يعملون بدوام جزئي. فحسب أحدث المعطيات (وتعود لشهر أبريل 2009)، تضرر من تقليص ساعات العمل زهاء 69000 شخص، أي بارتفاع 68% مقارنة مع الشهر الذي سبقه.

وقد نوهت كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية بأن مارس 2006 قد كان آخر شهر سُجلت فيه مثل هذه المعطيات السيئة عن معدل البطالة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة