Navigation

أعضاء السفارة الليبية في برن يعلنون تأييدهم للمجلس الوطني الإنتقالي المعارض

أعلن الدبلوماسيون العاملون في السفارة الليبية في برن "الإنضمام إلى جانب شعبهم" ودعمهم للمجلس الوطني الإنتقالي المعارض كما أكدوا أنه "لم تعد تربطهم بنظام معمر القذافي أي صلة".

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 مارس 2011 - 17:15 يوليو,
swissinfo.ch

وجاء في بيان صحفي الصادر عن السفارة الليبية في برن تلقت swissinfo.ch يوم الجمعة 11 مارس 2011 نسخة منه أنه "بالنظر إلى ما يقوم به نظام معمر القذافي من أعمال قتل وتنكيل لأبناء شعبنا الليبي مستعينا في ذلك بالخونة والمرتزقة لإبادة أبناء شعبه. ولأن النظام الاستبدادي لا يزال متمسكا بالسلطة رغم رفض الشعب الليبي له ومطالبة دول العالم كافة له بالتنحي لتجنب إراقة دماء هذا الشعب ونزعهم صفة الشرعية الدولية عن نظامه وحيث أنه تم تشكيل مجلس انتقالي وطني يمثل المصالح الحقيقية للشعب العربي الليبي وبدأت دول العالم في الإعتراف بهذا المجلس لثقتها في أنه يمثل فعلا المصالح الليبية. عليه فإن أعضاء السفارة الليبية في برن قد قرروا مجتمعين الإنضمام إلى جانب شعبهم لتمثيل مصالحه الحقيقية ويباركون ثورة 17 فبراير المجيدة الممثلة بالمجلس الانتقالي الوطني"

وأكد أعضاء السفارة الليبية في العاصمة السويسرية في البيان نفسه "أنه لم تعد تربطهم بنظام معمر القذافي أي صلة" وحثوا دول العالم كافة "كي تحذو  حذو الجمهورية الفرنسية في الإعتراف بالمجلس الذي يمثل مصالح الشعب الليبي" حسبما ورد في نص البيان.

وفي السياق نفسه، علمت swissinfo.ch  أنه قد تم إعلام وزارة الخارجية السويسرية رسميا بهذا القرار في وقت سابق من يوم الجمعة.  

يُشار أيضا إلى أن السيد مراد محمد حميمه الذي عينته السلطات الليبية ممثلا دائما لبعثة ليبيا لدى الأمم المتحدة في جنيف يوم 26 فبراير الماضي قد رفض تنفيذ "تكليف من نظام فقد شرعيته" واتهم نظام العقيد القذافي "بارتكاب أعمال عنف ضد جموع الشعب، واستخدام المرتزقة"، كما أعلن عن "وقوفه الى جانب الثورة الليبية".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.