تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ألبانيا رسُـوم الحرب الباردة وأطـلالها

لا يُمكن لأي شخص يسافر أو يتجول عبر ألبانيا، أن يتجاهل أو لا يرى المخابئ التي شُيدت في عهد الديكتاتور أنور خوجا. فأنت تشاهدهم أينما كنت في القرى أوفي المدن أو في حدائق كروم العنب على التلال أو في أعالي الجبال أو على ساحل البحر، وحتى في المقابر المُوحشة.

بسبب الخوف المرضي من هجمات الغزاة القادمين من الخارج، أقام النظام الستاليني السابق في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي مئات الآلاف من الملاجئ المُشيّدة من الصّلب والخرسانة في شتى أنحاء البلاد. اليوم، لم تعُد تستخدم هذه الملاجئ لأغراض عسكرية.. فقد أزيل البعض منها فيما يتعفن البعض الآخر ببطء.. هناك ملاجئُ انتفخت بسبب النباتات التي انتشرت فيها وأخرى تستخدم كغرف للتخزين، أو كإسطبلات للحيوانات أو كمجرد لوحات للدعاية والإشهار. في الأثناء، تحولت الملاجئ الكبيرة إلى مقاه أو فنادق. (النص والصور: غابي أوخسنباين، swissinfo.ch)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك