واشنطن (رويترز) - رفض الجيش الأمريكي الكشف عن اسم كلب أصيب في الغارة التي نفذتها القوات الأمريكية الخاصة على المجمع الذي كان يقيم فيه زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي في سوريا وانتهت بمقتله.

وورد أن الكلب أصيب بجروح طفيفة بعد أن شارك في العملية يوم السبت.

وأشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالكلب في الخطاب الذي وصف فيه يوم الأحد وقائع الغارة. وقال ترامب إن الكلب "دخل النفق" الذي قتل فيه البغدادي نفسه بحزام ناسف. ووصف الرئيس الأمريكي الكلب بأنه ‭‭‭"‬‬‬جميل ولطيف وموهوب‭‭‭"‬‬‬.

ونشر ترامب يوم الاثنين صورة للكلب لكنه لم ينشر اسمه.

وقال ترامب في تغريدة "لقد رفعنا السرية عن صورة الكلب الرائع الذي أدى عملا عظيما في أسر وقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي".

ورفض رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارك ميلي الإدلاء بأي معلومات عن الكلب في مؤتمر صحفي بوزارة الدفاع الأمريكية يوم الاثنين.

وقال ميلي "لن نكشف عن اسم الكلب في الوقت الحالي. لا يزال الكلب في مسرح العمليات". وأضاف "الكلب الذي يعمل في الجيش، أدى مهمة هائلة مثلما يفعل الجميع في مختلف المواقف".

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


محتويات خارجية

الحياة والعمل في الجبال بفضل التحول الرقمي


الحياة والعمل في الجبال بفضل 
التحول الرقمي

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك