Navigation

أنان سيصاب بخيبة الامل إذا رفض السويسريون الالتحاق بالأمم المتحدة

كوفي أنان : الحياد السويسري لن يتأثر بعد الالتحاق بالامم المتحدة Keystone

في ثاني أيام زيارته إلى سويسرا، أعلن الامين العام للأمم المتحدة في برن أن المنظمة الدولية ستفتح ذراعيها مرحبة بسويسرا، إذا وافقت على الاتحاق بها، في الإستفتاء الشعبي حول هذا الموضوع في العام القادم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 مارس 2001 - 21:17 يوليو,

واصل الامين العام للأمم المتحدة كوفي عنان يوم الخميس زيارته إلى سويسرا، حيث التقى في برن برئيس الكونفدرالية موريس لوينبرغر و بعض أعضاء الحكومة، و صرح انان أن المنظمة الدولية تفتح ذراعيها لاستقبال سويسرا كعضو فيها.

و رفض كوفي أنان التعليق على نتائج الاستفتاءات السابقة التي رفض السويسريون من خلالها الإلتحاق بالمنظمة الدولية، أو إبداء الرأي في الاستفتاء حول نفس الموضوع و الذي ستشهده سويسرا في العام القادم باعتباره شأن داخلي.

إلا انه صرح "بصفة شخصية" بأنه سيشعر بخيبة الامل إذا رفض السويسريون الانضمام إلى الامم المتحدة في استفتاء العامم القادم.

و أشاد انان أثناء رحلته بالقطار من زيوريخ إلى برن بالأسلوب السويسري في الحفاظ على البيئة، و من الملفت للنظر أنه حرص على استعمال وسائل المواصلات العامة أثناء زيارته.
جهود سويسرا و تعاونها مع المنظمات الدولية و بصفة خاصة في مجال المساعدات الانسانية، كانت محط اعجاب أنان الذي أكد في كلمته امام أعضاء الحكومة السويسرية على أن التحاق برن بالمنظمة الدولية لن يؤثر على حيادها الذي تسعى للحفاظ عليه،

و سيلقي الامين العام للأمم المتحدة يوم الجمعة في جينيف كلمة أمام لجنة حقوق الانسان، كما سيلتقى بالرئيس الفرنسي جاك شيراك و رئيس الكونغو الديموقراطية الجديد جوزيف كابيلا.

سويس انفو

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.